كل عام يمضي يبدو لنا كأنه الأسوأ، وكل عام يطل نحمّله البشرى.. كل عام يأفل نودع معه أحبة لن يعودوا، وكل عام يطل تولد معه حكايات حب جديد.. كل عام يرحل بأحزانه، وكل عام يأتي برزنامة نحن نصنعها.

حلقة نهاية العام لبرنامج "فوق السلطة" التي بثتها الجزيرة يوم (2016/12/30)، تناولت جملة من العناوين الرئيسية والعديد من المتفرقات الساخرة.

بوتين مقتول منذ سنتين
لم تشأ صحيفة "ديلي ستار" البريطانية أن تودع العام دون تفجير قنبلة مدوية مفادها أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قتل مسموما عام 2014 في الكرملين بعد ضمه شبه جزيرة القرم أو في انقلاب سري عام 2015، وأن من يحكم موسكو الآن عميل للاستخبارات الأميركية.

وقالت الصحيفة إن بوتين الحقيقي يتميز بوجه أكثر استدارة وأنف أسمن وشفتين أعرض وفم أكبر وذقن حاد ونقرة في الخد، وأنه لم يعد يجيد اللغة الألمانية كما كان سابقا.

حاخامات بالمنامة
تساءل كثيرون: هل يشهد العام 2017 افتتاح سفارة إسرائيلية في البحرين؟ فقد زار المنامة وفد يهودي من نيويورك ضم رجال أعمال وحاخامات من حركة "حباد" الدينية اليهودية المتطرفة للاحتفال بعيد الحانوكاه (الأنوار).

وأظهر فيديو مجموعة من البحرينيين وهم يرقصون مع الحاخامات على أناشيد صهيونية، بينها واحدة تقول "سيبنى الهيكل.. مدينة صهيون ستُملأ".

وفي فيديو مترجم وصفت القناة الإسرائيلية العاشرة البحرين بالدولة الغنية التي تقع في الخليج الفارسي.

مقابل ذلك لم تتحمل إسرائيل شجرة عيد الميلاد في القدس فعمدت إلى تحطيمها ونزع صور شهداء المدينة عنها.

ابن حفتر
تداولت مواقع التواصل صور صدام ابن اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر وهو يشهد احتفالا لتخريج ضباط في الأردن.

صدام حفتر الذي هبطت على كتفه ثلاث نجوم لتمنحه رتبة نقيب، كان مجال تعليقات وتغريدات في مواقع التواصل بالقول إنها نجوم أعطاها له أبوه حفتر "صاحب الجيش".

غضب على الميكروفونات
المرشح لرئاسة الجزائر شكيب خليل وأثناء إلقائه محاضرة، أبعد بطريقة عصبية الميكروفونات من أمامه وكأن كثرتها أزعجته.

وإذا كان شكيب كسر العلاقة مع الإعلاميين بما اعتبر إهانة، فإن فيديو آخر انتشر بشكل واسع شهد عجزا عن الكسر، ولكن هذه المرة كانت في استعراض عسكري إيراني لم يستطع الجنود فيه كسر جرار فخاري.

ومقابل الكسر هناك ما يسمى الجبر ومنه جبر الخواطر، فهذه بثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري تقول في لقاء تلفزيوني "غبنا عن اجتماع موسكو، لكن واشنطن أيضا غابت".

لكأن بثينة شعبان تشير إلى أن الغياب السوري يوازن الغياب الأميركي وبهذا تمارس نوعا من جبر الخاطر الذاتي.

إبداع الدبلوماسية المصرية
إبداع الدبلوماسية المصرية تخطى ذاته، فبمكالمة تلفونية من دونالد ترمب سحبت مصر مشروعا لإدانة الاستيطان الإسرائيلي، بينما واصلت أربع دول غير عربية مهمة المشروع وقدمته ووافق عليه مجلس الأمن بأغلبية 14 صوتا، من بينها مصر ذاتها، وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت.

"شكرا سيسي" عنوان صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية على ما قدمه رئيس أكبر دولية عربية، أما السلطة الوطنية الفلسطينية فلا بد من التذكير بأنها لم تكف عن الترديد على لسان رئيسها محمود عباس أن السيسي "بطل من أبطال الأمة العربية".

بغداد وعبعوب
بغداد تتربع مجددا على المركز الأخير في قائمة المدن الصالحة للعيش في العالم، لكنها -بحسب نعيم عبعوب- أفضل للعيش من دبي ونيويورك.

وعبعبوب تولى أمانة العاصمة العراقية بين عامي 2012 و2015 ويعلن مؤخرا أنه أفضل أمين عاصمة في المنطقة، وأن النساء يعجبن به هن وأطفالهن من سواحل إيران إلى شنغهاي، ولوسامته يحرصون على التقاط الصور معه.

الرجل مقرب من نوري المالكي، وعلى طريقة الأخير في مواجهة تهم الفساد الموجهة إليه، ظهر عبعوب قبل أيام وهو ينظف مرقد السيدة زينب في سوريا.