مدة الفيديو 26 minutes 46 seconds
من برنامج: ما وراء الخبر

وسط انفراجة في أزمة اليمن.. ما السر وراء تعنت الحوثيين وتشبثهم بكسب الحرب؟

عبر المسؤول السابق في وزارة الخارجية الأميركية باتريك ثيروس عن خشيته من اعتقاد الحوثيين أنهم يكسبون الحرب في اليمن وسيحققون النصر.

واعتبر -في حديثه لبرنامج "ما وراء الخبر" (2021/3/28)- أنه ما من حوافز يمكن تقديمها للحوثيين من أجل الموافقة على تشاطر للسلطة، فالحوثيون يريدون إثبات أنهم يكسبون الحرب وهم ليس لديهم أي استعداد لتقاسم السلطة على الأقل في المناطق التي يسيطرون عليها.

وأشار إلى أن السعودية بحاجة إلى عدم استمرار الحوثيين في الحرب ضدهم، وكذلك إلى التوصل إلى آلية لتقاسم السلطة واتفاق سلام للانسحاب من اليمن.

من جهته، قال الكاتب والمحلل السياسي حسين جمال إن الحوثيين يريدون إنهاء الحرب، ولكن في أي مفاوضات يتم رفع سقف المطالب للحصول على أكبر قدر من المكاسب، مشيرا إلى وجود لاعبين إقليميين ودوليين في حرب اليمن، وكذا انقسام سياسي يجعل الملف اليمني معقدا جدا، ولا يسمح بالوصول بسلاسة إلى شراكة سياسية للحكم.

وأضاف أن الحوثيين مستعدون للتفاوض ولكنهم يشعرون بأنهم يكسبون جولة بعد الأخرى، ما يعطيهم قناعة بأنهم منتصرون، مشددا على أن فك التشابك هو بداية حل الأزمة اليمنية.

كما أشار إلى أن الحوثيين يريدون إثبات قدرتهم على مناطقهم وعدم التدخل فيها، معتبرا أنه إذا بدأت المفاوضات مع الحوثيين والحكومة اليمنية وبقية أطراف اليمن، فضلا عن مفاوضات إقليمية مع إيران، حينها يمكن الحديث عن حل شامل للأزمة اليمنية.

يذكر أن مصادر للجزيرة قالت إن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أبلغ المبعوثين الأممي والأميركي إلى اليمن، تحفظَه على أي تعديلات لشروط فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة.

وكان هادي قد التقى المبعوثَين في الرياض، كلا على حدة، بعد مباحثات أجرياها في مسقط، مع كبير المفاوضين الحوثيين، بشأن السلام في اليمن.