26:22

من برنامج: ما وراء الخبر

6 أيام من التظاهر في مصر.. هل هي إرهاصات ثورة؟

قال ثروت نافع عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشورى المصري السابق إن المظاهرات المستمرة منذ 6 أيام تنم عن حجم الغضب والغليان في الشارع المصري، وتتسع يوما بعد يوم.

وفي حين قال نافع -لحلقة (2020/9/25) من برنامج "ما وراء الخبر"- إن هذه المظاهرات لا ترقى إلى أن تكون ثورة، فإنه رأى أن لحظة الانفجار قادمة، خصوصا وأن الغضب يكبر يوما بعد يوم، في ظل عدم وجود حلول سياسية للأوضاع المتردية في مصر.

ولليوم السادس، ورغم الإجراءات الأمنية المشددة، والحشد الإعلامي المستمر ضد المتظاهرين، شهدت محافظات عديدة، خروج مظاهرات تندد بتردي الأوضاع المعيشية وهدم المنازل.

ففي محافظات الجيزة والمنيا وقنا والأقصر ودمياط وقنا، ردد متظاهرون خرجوا نهاراً، لأول مرة منذ سنوات، هتافات تؤكد مشروعية مطالبهم وتندد بسياسات النظام.

يأتي هذا رغم اعتقال السلطات العشرات من منازلهم صباح الجمعة، على خلفية دعوات للتظاهر فيما سمي "جمعة الغضب". وأكدت مصادر للجزيرة نشر تعزيزات أمنية مشددة في محافظات القاهرة والإسكندرية والسويس. كما أن وسائل إعلام محلية ذكرت أن قوات الأمن اعتقلت مجموعة من الأشخاص حاولوا قطع طريق الأوتوستراد في القاهرة.

وفي إطار ملاحقة السلطات الأمنية المتظاهرين يوم الجمعة، قالت مصادر للجزيرة إن قوات الأمن اعتقلت العشرات منهم في محافظتي الجيزة ودمياط. كما أطلقت الخرطوش وقنابل الغاز المسيل للدموع على ظاهرات الجيزة والأقصر ودمياط. وأضافت المصادر أن اشتباكات وقعت في دمياط بين قوى الأمن والمتظاهرين.

من جانبه طالب الفنان والمقاول محمد علي، الرئيس عبد الفتاح السيسي، بفتح الميادين العامة أمام المتظاهرين. كما طالب، في شريط مسجل نشره على صفحته بفيسبوك، بالإفراج عن المعتقلين، ووقف هدم العقارات المخالفة، وإيقاف العمل بقانون المصالحات بشكل فوري.

في المقابل، قال المحامي والمحلل السياسي أسعد هيكل إنه لا ينبغي التقليل من المظاهرات التي خرجت في مصر على مدى 6 أيام، أو التهويل أيضا منها، واعتبارها مظاهرات تعبر عن غالبية الشعب.

وأضاف هيكل أن هناك قطاعا عريضا من الشعب المصري متضرر بسبب إزالة منازلهم وفرض غرامات عليهم، ومن ثم فإن المظاهرات تعبر عن "البعض" من هذا الشعب، وهناك مستفيدون من هذه المظاهرات في مقدمتهم جماعة الإخوان المسلمين.

ورأى أن السلطة كانت تتوقع حالة الرفض هذه، لعملية هدم المباني المخالفة، مطالبا الرئيس بالإفراج عن المعتقلين.



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة