27:10

من برنامج: ما وراء الخبر

إسقاط جماعة الحوثي لطائرة أميركية الصنع.. كيف تمكنوا من ذلك؟

قال محمد البخيتي عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي إن هذه ليست المرة الوحيدة التي تنجح فيها الجماعة في إسقاط طائرات أميركية متطورة، مشيرا إلى أن هناك تفاعلا شعبيا لتوفير الدعم لتطوير القدرات الدفاعية.

جاء ذلك في تصريحاته لحلقة الأحد (2020/8/2) من برنامج "ما وراء الخبر" التي تساءلت عن مؤشرات إعلان جماعة الحوثي أنها أسقطت طائرة تجسس أميركية الصنع، وانعكاسات تطوّر قدرات الجماعة على مسار الحرب في اليمن مع عجز التحالف السعودي الإماراتي عن الحسم؟

وأكد البخيتي أن هناك عملية تطوير ستسير بشكل أسرع في المستقبل، لأن قدراتهم التصنيعية -التي كانت تقترب من الصفر- تطورت إلى مواجهة طائرات متطورة، وذلك باعتراف أميركي.

من جهته ذهب الخبير العسكري والإستراتيجي خالد حمادة إلى أن الطائرة التي تم إسقاطها تسير بسرعة لا تتجاوز 80 كلم في الساعة، ولذلك فهي طائرة إمكانيات ضعيفة ومتواضعة -حسب وصفه- معتبرا أن الحوثيين لا يملكون قدرات جوية يعمل لها حساب، مقارنة مع ما تمتلكه دول التحالف والولايات المتحدة الأميركية.

بدوره، اعتبر نبيل خوري نائب رئيس البعثة السياسية الأميركية في اليمن سابقا أن إسقاط الطائرة ليس له أهمية كبيرة، لأنها طائرة استطلاع وليست تجسس، معتبرا أنها طائرة بسيطة تستخدمها الجمعيات غير الحكومية في أميركا لاستكشاف البيئة وحالة الطقس.

وأضاف أن طولها أقل من مترين ويمكن أن تسقط بنفسها لو تعرضت لرياح قوية، مشيرا إلى أنها لا تحتاج إلى سلاح متطور لإسقاطها.

يذكر أن جماعة الحوثي أعلنت أن دفاعاتها الجوية أسقطت طائرة تجسس من طراز "آر كيو 20" تابعة للتحالف السعودي الإماراتي في أجواء مديرية حَرض شمال غربي اليمن قبالة منطقة جازان السعودية. وقال الناطق العسكري باسم الجماعة يحيى سريع إن الطائرة أسقطت بسلاح مناسب.



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة