26:11

من برنامج: ما وراء الخبر

الحوثيون يهددون.. هل بدأت مرحلة جديدة من المواجهة مع التحالف السعودي الإماراتي؟

فرض التصعيد والخطاب الحاد المتبادل بين الحوثيين والتحالف السعودي الإماراتي تساؤلات بشأن مستقبل الصراع، فالتحالف نفّذ هجمات نوعية ضد أهداف في صنعاء وغيرها، بينما هدد الحوثيون باستهداف "قصور الظالمين".

حلقة (7/7/2020) من برنامج "ما وراء الخبر" ناقشت دلالات تهديد الحوثيين بتوسيع أهدافهم في السعودية، بما فيها قصور الحكام والمؤسسات العسكرية والسيادية، وتأثير التصعيد المتبادل على الجهود الأممية الرامية إلى وقف القتال واستئناف المفاوضات بين الحكومة اليمنية والحوثيين.

واعتبر الكاتب والمحلل السياسي عمر عياصرة أن تهديد التحالف السعودي الإماراتي للحوثيين باستهداف قياداتهم في حال قصف المنشآت المدنية في السعودية، مؤشر على أن ضربات الحوثيين للداخل السعودي أصبحت مؤلمة وتشكل إحراجا أمام الرأي العام السعودي.

وأضاف عياصرة أن هذا التصعيد ينبئ بمرحلة جديدة تتضمن قواعد اشتباك جديدة مختلفة عما كان ساريا من قبل.

في المقابل، اعتبر الكاتب الصحفي أسعد بشارة أنه لا جديد في التهديد الحوثي، مشيرا إلى أنه يثبت كفاءة أنظمة الدفاع الجوي السعودية التي نجحت في إسقاط صواريخ الحوثيين، باستثناء استهدافهم لمطار أبها.

من جهته، قال عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي محمد البخيتي إن تهديد السعودية باستهداف قيادات يمنية يعبر عن حماقة كبيرة، لأن الرد اليمني على ذلك لن يتأخر.

وأوضح المتحدث الحوثي أن هذه التهديدات جوفاء لأن التحالف سبق أن استهدف المدنيين وصالات الأعراس، إضافة إلى قيادات عديدة من جماعة الحوثي، وبالتالي فلا جديد فيها.

وشدد البخيتي على أن الحوثيين لن يوقفوا هجماتهم في العمق السعودي إلا إذا أوقفت السعودية ما وصفه بالعدوان على اليمن، ورفعت الحصار عنه.



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة