26:39

من برنامج: ما وراء الخبر

تحذيرات من انهيار المنظومة الصحية.. هل حوّل التحالف اليمن إلى بلد موبوء؟

ناقشت حلقة (2020/5/20) من برنامج "ما وراء الخبر" مسؤولية التحالف السعودي الإماراتي سياسيا وأخلاقيا عن تفشي الأوبئة في اليمن.

أكد عضو المجلس المحلي لمحافظة عدن سابقا نبيل غانم أن أزمة انتشار وباء كورونا تجاوزت حدود محافظة عدن لتجتاح بقية المناطق، وأنه يمكن تصنيف اليمن الآن "بلدا موبوءا" بأكثر من مرض؛ مثل الملاريا والمكرفس والضنك وكورونا وغيرها، كما أن المنظومة الصحية يمكن اعتبارها منهارة وغير قادرة على مجابهة خطر الأوبئة.

وأضاف -خلال تصريحاته لحلقة (2020/5/20) من برنامج "ما وراء الخبر"- أنه من الضروري ترك القطاع الصحي باليمن بعيدا عن كل النزاعات والتجاذبات، لأن الوضع بات خطيرا للغاية، حيث تجاوز عدد الوفيات بعدن 290، و48 في صنعاء.

بدوره، حمّل الكاتب والمحلل السياسي أسعد بشارة مسؤولية تدهور الأوضاع الصحية في اليمن إلى كل الأطراف السياسية، وعلى رأسها الحوثيون والتحالف السعودي الإماراتي، مشددا على أهمية ضبط خطة عاجلة مدعومة عربيا ودوليا لإنقاذ البلد من الوصول إلى نقطة "اللاعودة" بشأن جائحة كورونا.

وتابع أنه إذا تأخر التدخل الأممي الفوري لفرض وقف إطلاق نار إنساني دون شروط فستحل الكارثة باليمن، مؤكدا أن المسؤولية في جنوب اليمن تقع أساسا على عاتق التحالف الذي لا يعكس الصورة المطلوبة لمهمته المعلنة، في ظل الفوضى والاقتتال المتواصل بين المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا وقوات الحكومة الشرعية، مشيرا إلى الغموض الكبير الذي يلف أرقام الوضع الصحي ومدى انتشار الوباء بالعاصمة صنعاء، وعدم تفاعل الحوثيين بشفافية في هذا الخصوص.

من جانبه، قال مدير المستشفى التعليمي بتعز نشوان الحسامي إن الوضع الصحي بالمحافظة ينذر بكارثة صحية، وإن المحافظ أعلن في مؤتمر صحفي فقدان السيطرة على انتشار فيروس كورونا، وإمكانات السلطة المحلية صارت غير قادرة على مكافحته، كما أشار إلى خطورة الوضع الصحي لبقية المصابين بأمراض مزمنة، مثل الفشل الكلوي والسكري وضغط الدم.



المزيد من البرامج
الأكثر قراءة