من برنامج: ما وراء الخبر

صواريخ باليستية رغم كورونا.. لماذا استهدف الحوثي مناطق حساسة في السعودية؟

حلقة (2020/3/29) من برنامج ""ما وراء الخبر" تساءلت عما يكشفه التصعيد العسكري الذي جسده قصف الحوثيين الرياض وغيرها بالصواريخ الباليستية، وقصف التحالف صنعاء؟

اعتبر محمد مختار الشنقيطي أستاذ الأخلاق السياسية وتاريخ الأديان في جامعة حمد بن خليفة أن الحوثي والسعودية ضيعا فرصة ذهبية، وهي الدعوة الإنسانية للأمم المتحدة، التي كانت توفر حفظ ماء الوجه، والتوقف عن القتال من دون الظهور بحالة المستسلم.

وأكد في تصريحات لحلقة (2020/3/29) من برنامج "ما وراء الخبر" -التي تساءلت عما يكشفه التصعيد العسكري الذي جسده قصف الحوثيين الرياض وغيرها بالصواريخ الباليستية وقصف التحالف صنعاء؟- أن البصيرة السياسية تقتضي استغلال الفرصة من الطرفين، بدل القصف الحوثي بالصواريخ والقصف السعودي بالطيران.

رد فعل
في المقابل، أوضح عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي محمد البخيتي أن هذه الهجمات تأتي ردا على التصعيد السعودي في العديد من المحافظات اليمنية، وكذلك إقناع القيادة السعودية بوقف الحرب بشكل كامل ورفع الحصار.

واعتبر أنه من الأجدر التساؤل عن سبب التصعيد السعودي بالقصف الذي واكب تقدم الجيش واللجان الشعبية، مشددا على أنه إن كانت السعودية حريصة على السلام وجب إعلان وقف إطلاق النار ورفع الحصار، لأن التخفيض السعودي مقابل توقف هجمات الحوثي أمر غير وارد تماما.

سلام مشرف
من جهته، ذهب الكاتب والمحلل السياسي أسعد بشارة إلى أن تعبير "السلام" لا ينطبق على ما يطرحه الحوثي، لأنه يشمل استمرارهم في صنعاء وترسيخ وجودهم على الشرعية ومحاولة السيطرة على كل اليمن، وهو أمر غير مقبول للشرعية ولا دول التحالف.

وأضاف أن السلام المشرف هو التفاوض وفق قواعد الشرعية اليمنية والقرارات الدولية، مؤكدا أن ترسيخ الانقلاب وتكريسه لا يدخل في إطار السلام.

يذكر أن المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع قال إن قواتهم نفذت ما وصفه بأكبر عملية عسكرية استهدفت مواقع حساسة في العاصمة السعودية الرياض وجازان وعسير داخل العمق السعودي، وطالب سريع التحالف السعودي الإماراتي بوقف ما وصفه بعدوانه على اليمن؛ كي تتوقف الهجمات على السعودية.



حول هذه القصة

المزيد من حوارية
الأكثر قراءة