مدة الفيديو 26 minutes 33 seconds
من برنامج: ما وراء الخبر

مفاوضات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل.. هل تتطور إلى اتفاق سلام؟

قال المراسل العسكري لإذاعة “صوت إسرائيل” أيال عليما إن الهدف من المفاوضات بين لبنان وإسرائيل بشأن ترسيم الحدود هو منح إسرائيل كامل منطقتها الاقتصادية على البحر لاستخراج الغاز منها.

وأضاف في تصريحات لحلقة (2020/10/14) من برنامج "ما وراء الخبر"، أن التوصل إلى اتفاق سيمكّن لبنان وإسرائيل من استخدام مواردهما الاقتصادية في البحر، وهو ما سيعود عليهما بالفائدة والنفع، مؤكدا أن الاتفاق سيمهد لعقد محادثات للوصول إلى اتفاق سلام مع لبنان.

وتابع أن الاتفاق لن ينهي حالة الحرب بين البلدين، كما أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تصف الوضع بينهما بالمعقد لوجود حزب الله بالإضافة للتدخل الإيراني في لبنان.

يذكر أن بلددة الناقورة جنوبي لبنان شهدت اليوم اختتام الجولة الأولى من المفاوضات التقنية غير المباشرة بين وفدي لبنان وإسرائيل، بوساطة أميركية وبرعاية الأمم المتحدة، لترسيم الحدود البحرية المتنازع عليها.

وقررت الأطراف المشاركة عقد جولة ثانية من المفاوضات يوم 28 من الشهر الجاري، وقد شارك في جلسة اليوم مساعد وزير الخارجية الأميركي والمنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان.

بالمقابل قال الكاتب الصحفي والمحلل السياسي توفيق شومان إنه من الطبيعي التوصل إلى اتفاقات دون إنهاء الحروب، وفي حالة لبنان وإسرائيل "ما يحدث اليوم هو مفاوضات تقنية وليست سياسية، وسبق أن تفاوض لبنان مع إسرائيل على العديد من الأمور لكنها لم تصل إلى التطبيع".

وأوضح أنه في المرحلة الثانية من المفاوضات سيتم تقليل عدد الوفد اللبناني وسيقتصر على الشخصيات العسكرية فقط، مع استبعاد الخبراء التقنيين الذين شاركوا في المرحلة الأولى منها، معتبرا الوضع المتأزم في لبنان والتأخر في تشكيل حكومة عاملين مؤثرين في مسار المفاوضات ويضعفان موقف لبنان.

بدوره قال أستاذ العلاقات الدولية بجامعة هوبكنز دانيال سيروار إن المحادثات التقنية بين لبنان وإسرائيل قد تتطور إلى اتفاق سياسي لأن الاتفاق يصب في مصلحة البلدين، وأشار إلى أن شركات النفط لن تأتي للعمل في المنطقة إذا لم تكن مستقرة، "لذا من مصلحة البلدين عقد اتفاق سياسي من أجل الاستفادة من الموارد بشكل صحيح".

وأضاف أن واشنطن صديقة للبنان لكنها بالمقابل ليست صديقة لحزب الله وتفرض عليه عقوبات، معتبرا أن دفع واشنطن بلبنان إلى العملية السياسية هو محاولة للمساعدة في الدفع بالعجلة الاقتصادية اللبنانية المتعثرة، مشيرا إلى أن واشنطن تسعى لتحقيق السلام بين كل الدول العربية وإسرائيل لدعم الاستقرار في المنطقة.