قال الخبير العسكري والإستراتيجي اللبناني هشام جابر إن حرب اليمن صارت تجسد "حرب صمود" بالنسبة لأطراف النزاع في البلاد ممثلة أساسا في الحوثيين والتحالف السعودي الإماراتي.

وتحدث جابر -ضمن حلقة (2019/3/17) من برنامج "ما وراء الخبر"- عن سبب استمرار الحرب اليمينة، فقال إن جماعة الحوثيين تمتلك قوة "ردع" لأي هجمات تشنها قوات التحالف، كما أن قوى التحالف تفتقر إلى التنسيق فيما بينها.

ووصف اتفاق ستكهولوم بأنه "هش" رغم الدعم الأممي الكبير، واعتبر أن وقف قوات التحالف السعودي الإماراتي قصفها الجوي هو السبيل الوحيد للخروج من الحرب الحالية، قائلا إن هذا القصف هو السبب الذي دفع الحوثيين للتلويح باستهداف الرياض وأبو ظبي.

وقال الخبير العسكري إن استهانة التحالف بدارسة تاريخ وجغرافية اليمن قبل شروعه في أي هجوم كبدته خسائر كبيرة في ترسانته الصاروخية، حيث أطلق 120 ألف غارة جوية إلى الآن.

ولم يستبعد جابر أن تقوم إيران بتعليم الحوثيين سبل تطوير منظومة الأسلحة التي أمدتهم بها حتى يتمكنوا من الاعتماد على أنفسهم في توسيع ترسانتهم العسكرية، وأوضح أن الحوثيين أرسلوا رسائل للتحالف عبر هجماتهم السابقة على نجران وعسير والرياض، مفادها أنهم يملكون الكثير من الطائرات والصوايخ التي لم تستنفد بعد.

توقيت التهديد
أما المتحدث باسم مبادرة "تيار الوعي المدني" باليمن ياسين التميمي؛ فأشار إلى توقيت إطلاق الحوثيين لتهديدهم هذا، حيث جاء متزامنا مع الذكرى الرابعة للحرب.

وقال إن هناك "حشدا معنويا" لمحاولة إثبات أن الحوثيين لا يزالون يتحكمون في قواعد اللعبة الحربية بالساحة اليمنية، وهم من يقومون بتحديد نهايتها من خلال مخزونهم من الصواريخ الباليستية.

ورأى التميمي أن التهديدات جاءت لرفع كلفة أي محاولة لإعادة استئناف العمليات العسكرية في مدينة الحديدة، رغم وجود مؤشرات تنذر باندلاع عمليات في أي وقت. وعبر عن قناعته بأن أداء التحالف الإماراتي السعودي ومواقفه الخاذلة للحكومة الشرعية اليمنية هو الذي سمح للحوثين بأن يطوروا قواتهم.

وأضاف أن اتفاق ستكهولوم بشأن الحديدة فشل بسبب انتفاء شروط استمراره ولكونه "مراوغا"، حيث خلا من تسمية القوى التي ستحل محل الحوثيين إذا ما انسحبوا من الحديدة، الأمر الذي ساعدهم في التحجج والمراوغة بشأن الانسحاب.

وأكد التميمي أن كلا من الحوثيين والتحالف الإماراتي والسعودي يبني مجده العسكري على دماء اليمنيين، كما حمّل الحكومة اليمنية مسؤولية الوضع السيئ الذي يعاني منه اليمنيون، قائلا إنها هي التي جلبت قوات التحالف السعودي والإماراتي.