قال محمد عباس عضو المكتب التنفيذي لائتلاف شباب الثورة سابقا إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يتعامل "بلا مبالاة" فيما يخص ملف سد النهضة، واصفا ما يقوم به السيسي بأنه تصغير من قيمة مصر وحقها التاريخي في مياه النيل.

وأضاف عباس أن السيسي يحاول تصدير صورة الحاكم القوي المتحكم في قيادة الأمور بينما هو يشعر بالتخبط إبان كافة الأزمات التي تصيبه، معتبرا أن السيسي لا يكتفي بتدمير مصر حاليا وإنما يهدر حقوقها مستقبلا.

واعتبر أن مصر الآن في أضعف حالاتها بسبب النظام الحالي، وهو الأمر الذي تستغله إثيوبيا لصالحها الآن.

وفي السياق ذاته، اعتبر السيسي أن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد رجل سلام، ووصف اللقاء الذي جمعه به على هامش القمة الروسية الأفريقية بالإيجابي في موقف أعقب بأيام تصريح رئيس الوزراء الإثيوبي باستعداد بلاده للحرب دفاعا عن سد النهضة.

أما رئيس تحرير صحيفة "المشهد" الأسبوعية مجدي شندي فقال إن السيسي كان شديد الحزم في القمة الروسية الأفريقية خاصة فيما يتعلق بملف سد النهضة، حيث أكد على حقوق مصر في مياه النيل وألا تتم مساعي تحقيق التنمية في أديس أبابا على حساب مصر.

وأكد شندي أن إثيوبيا هدفت إلى امتصاص الآثار السلبية التي ترتبت على تصريحات آبي أحمد في البرلمان الإثيوبي، معتبرا أنه تم اجتزاء تصريحاته من سياقها.

من جهته، أكد الكاتب الصحفي الإثيوبي أندالم سيساي أن آبي أحمد يفضل المفاوضات على أي خيار آخر، موضحا أنه لم يقصد التلويح بالحرب لحماية سد النهضة، بل أكد أنها كانت مجرد إجابة على سؤال وجه إليه.