حذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من تحول أحداث البصرة إلى نزاع مسلح، وفي جلسة استثنائية للبرلمان أكد ضرورة عزل الجانب السياسي عن الأمني والخِدْمي في البصرة التي شهدت احتجاجات قتل فيها عدد من المتظاهرين، وأحرق فيها مبنى القنصلية الإيرانية ومقار حكومية وحزبية.

بدوره، أعلن وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي معاقبة كل من اعتدى على المتظاهرين وتخلى عن موقعه في حماية المؤسسات الحكومية. وكان مصدر مسؤول في دائرة صحة المحافظة قال إن عدد القتلى المدنيين ارتفع إلى سبعة خلال احتجاجات أمس الجمعة، في حين ارتفع إلى 14 عدد قتلى الاحتجاجات خلال أسبوع إضافة إلى نحو خمسين جريحا.

حلقة (2018/9/8) من برنامج "ما وراء الخبر" ناقشت مواقف القوى السياسية العراقية من احتجاجات البصرة، وتداعياتها على الوضع في البلاد كما تبدت في جلسة البرلمان الاستثنائية.