بحث وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي مع قائد القوات الروسية في سوريا، تنسيق العمليات العسكرية ضد من سمتها طهران الجماعات الإرهابية في الأراضي السورية.

يأتي هذا قبيل قمة إيرانية روسية تركية في طهران يوم الجمعة، تبحث مصير إدلب التي استأنفت الطائرات الروسية قصفها بعد توقف دام أسابيع.

حلقة (2018/9/5) من برنامج "ما وراء الخبر" ناقشت دلالة التحركات السياسية والعسكرية لنظام الأسد وحلفائه بشأن إدلب قبيل قمة طهران الثلاثية يوم الجمعة.