من برنامج: ما وراء الخبر

هل يقرّب اجتماع طهران الهجوم على إدلب؟

ناقش برنامج "ما وراء الخبر" دلالة التحركات السياسية والعسكرية لنظام الأسد وحلفائه بشأن إدلب قبيل قمة طهران الثلاثية يوم الجمعة.

بحث وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي مع قائد القوات الروسية في سوريا، تنسيق العمليات العسكرية ضد من سمتها طهران الجماعات الإرهابية في الأراضي السورية.

يأتي هذا قبيل قمة إيرانية روسية تركية في طهران يوم الجمعة، تبحث مصير إدلب التي استأنفت الطائرات الروسية قصفها بعد توقف دام أسابيع.

حلقة (2018/9/5) من برنامج "ما وراء الخبر" ناقشت دلالة التحركات السياسية والعسكرية لنظام الأسد وحلفائه بشأن إدلب قبيل قمة طهران الثلاثية يوم الجمعة.



حول هذه القصة

نقلت صحيفة حريت التركية عن الرئيس أردوغان وصفه الهجوم على إدلب التي تسيطر عليها المعارضة بأنه سيكون مجزرة، وإن القمة القادمة التي ستشارك فيها إيران وروسيا وتركيا ستخرج بنتائج إيجابية.

يعقد مجلس الأمن في السابع من سبتمبر/أيلول الجاري اجتماعا بشأن الأوضاع بمحافظة إدلب السورية. وهنا استعراض لأبرز المحطات منذ منتصف أغسطس/آب الماضي حتى وصول الوضع بإدلب لما هو عليه الآن.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة