هل فعلا نجح اتفاق سوتشي بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إنهاء أزمة إدلب؟ وهل أصبح بإمكان أهلها تنفس الصعداء والنوم بآمان بعد تأجيل خيار العملية العسكرية التي حذرت الأمم المتحدة كثيرا من عواقبها الكارثية على الصعيد الإنساني؟

"ما وراء الخبر" طرح في حلقته بتاريخ (2018/9/17) هذه الأسئلة، وتساءل أيضا كيف يضمن الرئيس التركي أردوغان التزام جماعات المعارضة المسلحة في إدلب بعدم القيام بأي عمل قد يستفز النظام السوري؟ وكيف يضمن بوتين بالمقابل عدم قيام نظام بشار الأسد بأي عمل قد يعكر صفو اتفاق سوتشي، ويعيد الخيار العسكري للواجهة؟

كما وجه البرنامج أسئلة لضيوفه من روسيا وتركيا حول التنازلات التي قدمتها كل من تركيا وروسيا للتوصل إلى اتفاق سوتشي، وما إذا كان هذا الاتفاق هو تأجيل فقط لأزمة أدلب أم أنه بمثابة تمهيد لحل جذري لها.