سلمت الإمارات رسالة لمجلس الأمن الدولي أكدت فيها أن الحكومة اليمنية يدعمها تحالف الرياض-أبوظبي ستكثف عملياتها العسكرية ضد الحوثيين في الحديدة وجبهات أخرى؛ بهدف حملهم على العودة إلى التفاوض.

يأتي ذلك في وقت بدأ فيه مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث زيارة إلى العاصمة صنعاء؛ في محاولة لإعادة إحياء الآمال لعقد جولة محادثات سلام بين أطراف النزاع.

حلقة (2018/9/16) من برنامج "ما وراء الخبر" ناقشت فرص نجاح الجهود الدولية لاستئناف مفاوضات اليمن، في ضوء تأكيد أبو ظبي اتجاهها للتصعيد العسكري "لحمل الحوثيين على التفاوض".