من برنامج: ما وراء الخبر

لماذا تواصل إسرائيل تصعيدها العسكري بغزة؟

ناقش برنامج "ما وراء الخبر" مغزى ودلالات التصعيد الإسرائيلي الأخير في قطاع غزة بعد تردد أحاديث عن تهدئة وشيكة بين إسرائيل وحركة حماس.

قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن نحو عشرين فلسطينيا أصيبوا في قصف إسرائيلي استهدف مركزا ثقافيا غربي مدينة غزة.

يأتي هذا في إطار تصعيد إسرائيلي أدى ليلة الخميس إلى سقوط ثلاثة شهداء بينهم امرأة وطفلتها الرضيعة، في وقت تتزايد فيه الأنباء عن تهدئة وشيكة بين حماس وإسرائيل.

حلقة (2018/8/9) من برنامج "ما وراء الخبر" ناقشت مغزى ودلالات التصعيد الإسرائيلي الأخير في قطاع غزة بعد تردد أحاديث عن تهدئة وشيكة بين إسرائيل وحركة حماس.



حول هذه القصة

بحث أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس بالدوحة ملفات المصالحة الوطنية والتصعيد الإسرائيلي في غزة والمساعي المتعلقة بعملية السلام، كما تناولت المحادثات العلاقات الثنائية.

أصيب سبعة فلسطينيين على الأقل جراء قصف إسرائيلي لمركز ثقافي بمدينة غزة، وشيع الفلسطينيون ثلاثة بينهم امرأة وطفلتها استشهدوا أمس، بينما تعقد الحكومة الإسرائيلية اجتماعا لبحث التطورات.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة