قللت أنقرة من تأثير قرار واشنطن بفرض عقوبات على وزيرين تركيين، وأكدت أنه سيكون محدودا على تركيا واقتصادها.

وكانت أنقرة قد توعدت بالرد على العقوبات التي فرضتها واشنطن يوم الأربعاء، ضد وزيري العدل والداخلية التركيين، بسبب احتجاز تركيا راهبا أميركيا تتهمه بالتجسس وممارسة أنشطة إرهابية.

حلقة الخميس (2018/8/2) من برنامج "ما وراء الخبر" تساءلت عن الحدود التي يمكن أن يبلغها التصعيد الحالي بين أنقرة وواشنطن في ضوء فرض الأخيرة عقوبات على وزيرين تركيين، ومدى قدرة الطرفين على تجاوز التوتر الراهن في علاقتهما والحفاظ على الروابط التاريخية والاستراتيجية بينهما.