صدق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على قانون بشأن مكافحة ما توصف بجرائم تقنية المعلومات الذي يقنن حجب المواقع والصفحات الإلكترونية التي تبث أخبارا تعتبرها الدولة كاذبة أو ماسة بالقيم.

غير أن جهات حقوقية وإعلامية اعتبرت القانون إعلان حرب على المواقع والصفحات المعارضة لسياسات النظام المصري.

حلقة السبت (2018/8/18) من برنامج "ما وراء الخبر" تساءلت: أي جديد يضيفه هذا القانون إلى إجراءات اتخذت بالفعل وأدت إلى حجب نحو خمسمئة موقع إلكتروني؟ وكيف ترى المنظمات الحقوقية والإعلامية المصرية والدولية تأثيرات هذا القانون على الحريات العامة؟