من برنامج: ما وراء الخبر

ملامح الحرب بالوكالة بين واشنطن وطهران ومسارات التصعيد

ناقشت الحلقة ملامح الحرب بالوكالة بين الولايات المتحدة وإيران ومسارات التصعيد بين الجانبين، على ضوء التصريحات والتصريحات المضادة، ودلالات التصعيد بين المحسوبين على واشنطن وطهران في شبه الجزيرة العربية.

استبعد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس شنّ بلاده غارات على إيران، واصفا إياه بغير الوارد. وأعلن أن واشنطن تهدف لتغيير سلوك إيران والتهديدات التي يمثلها الحرس الثوري ووكلاء طهران. وكان الحوثيون أعلنوا استهداف مطار أبو ظبي بطائرة مسيّرة واستهداف سفينتين سعوديتين في البحر الأحمر.

حلقة الجمعة (2018/7/24) من برنامج "ما وراء الخبر" ناقشت ملامح الحرب بالوكالة بين الولايات المتحدة وإيران ومسارات التصعيد بين الجانبين، على ضوء التصريحات والتصريحات المضادة، ودلالات التصعيد بين المحسوبين على واشنطن وطهران في شبه الجزيرة العربية.



حول هذه القصة

أعلن وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش أن بلاده لن تسمح لإيران بزعزعة استقرار منطقة الشرق الأوسط، وأن الإماراتيين لن ينتظروا حتى تتشكل نسخة جديدة من حزب الله باليمن.

أعلنت إيران أنها لا تقبل التفاوض تحت التهديد، وأن التهديدات الأميركية لا تستحق الرد، وذلك بعد إعلان ترامب أن بلاده مستعدة لإبرام اتفاق حقيقي مع إيران ليس كالاتفاق "الكارثي" السابق.

المزيد من حوارية
الأكثر قراءة