عاد هدوء مشوب بالحذر إلى قطاع غزة ومحيطه في اليوم الأول من تهدئة قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن وسطاء دوليين ساعدوا في الوصول إليها.

وأعلن ناطق باسم حماس أن المقاومة ستردّ على أي عدوان إسرائيلي على القطاع، في المقابل هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن إسرائيل سترد بقوة كبيرة على أي مساس بها.

حلقة (2018/7/15) من برنامج "ما وراء الخبر" ناقشت مقومات التهدئة بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية في غزة، وقابليتها للاستمرار.