من برنامج: ما وراء الخبر

هل تصمد التهدئة بين الاحتلال والمقاومة بغزة؟

ناقش برنامج “ما وراء الخبر” مقومات التهدئة بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية في غزة، وقابليتها للاستمرار.

عاد هدوء مشوب بالحذر إلى قطاع غزة ومحيطه في اليوم الأول من تهدئة قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن وسطاء دوليين ساعدوا في الوصول إليها.

وأعلن ناطق باسم حماس أن المقاومة ستردّ على أي عدوان إسرائيلي على القطاع، في المقابل هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن إسرائيل سترد بقوة كبيرة على أي مساس بها.

حلقة (2018/7/15) من برنامج "ما وراء الخبر" ناقشت مقومات التهدئة بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية في غزة، وقابليتها للاستمرار.


حول هذه القصة

Smoke rises following an Israeli strike on a building in Gaza City July 14, 2018. REUTERS/Ibraheem Abu Mustafa

يسود هدوء حذر قطاع غزة، وبينما توعدت المقاومة الفلسطينية بالرد على أي عدوان إسرائيلي، جدد الاحتلال الإسرائيلي تهديداته، في حين دعت الأمم المتحدة الجانبين إلى وقف التصعيد.

Published On 15/7/2018
استشهاد طفلين بقصف إسرائيلي على غزة

قصفت مقاتلات إسرائيلية بالساعات الأولى اليوم موقعا للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة في خرق للتهدئة بعد دخولها حيز التنفيذ بوساطة مصرية، وذلك حسبما أفاد مراسل الجزيرة في غزة.

Published On 15/7/2018
An explosion is seen following Israeli strikes in Gaza Strip July 14, 2018. REUTERS/Ibraheem Abu Mustafa

يواصل جيش الاحتلال تصعيده في غزة وأعلن أن طائراته أغارت منذ فجر اليوم على عشرات الأهداف التابعة لحركة حماس. بينما ردت المقاومة بإطلاق عشرات القذائف الصاروخية تجاه المستوطنات.

Published On 14/7/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة