من برنامج: ما وراء الخبر

الفساد والفقر يشعلان الاحتجاجات بجنوب العراق

ناقش برنامج "ما وراء الخبر" أبعاد اتساع المظاهرات في الجنوب العراقي احتجاجا على الأوضاع المعيشية والبطالة ومآلها في ضوء التعاطي الحكومي معها.

قالت الحكومة العراقية إنها تتفهم مطالب المتظاهرين وتضع آليات لتنفيذها، لكنها توعدت بملاحقة من وصفهتم بالمندسين فيها، جاء ذلك فيما خيم هدوء نسبي على محافظات الجنوب العراقي بعد تصيعد لافت للاحتجاجات على تدهور الأوضاع المعيشية، لتبلغ ذروتها أمس في البصرة والنجف.

حلقة (2018/7/14) من برنامج "ما وراء الخبر" ناقشت أبعاد اتساع المظاهرات في الجنوب العراقي احتجاجا على الأوضاع المعيشية والبطالة، ومآلها في ضوء التعاطي الحكومي معها.



حول هذه القصة

بعد انتخابات مايو/أيار التي اعتبرها البعض حلا لمشاكل العراق إثر هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية، تأتي احتجاجات البصرة ومحافظات الجنوب لتثير أسئلة كثيرة حول أسبابها الحقيقية وعلاقتها بالتجاذبات الداخلية والخارجية ومآلاتها.

يسود الهدوء الحذر محافظات جنوبي العراق اليوم السبت بعد أيام من الاحتجاجات العارمة تخللتها مواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين أوقعت قتيلا وعشرات الجرحى، وسط اتهامات حكومية "لعناصر مندسة" باستغلال الموقف.

اقتحم متظاهرون غاضبون مساء الجمعة مطار النجف الدولي جنوب العاصمة بغداد، بالتزامن مع استمرار المظاهرات في البصرة في جنوب العراق لليوم السادس على التوالي، وامتدت لاحقا إلى محافظات جنوبية أخرى.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة