لا جدوى للتفاوض مجدداً بشأن الملف النووي الإيراني ولن نفعل ذلك، إذا نفذ الرئيس الأميركي دونالد ترامب تهديده بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، هكذا تؤكد طهران على لسان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

أما في واشنطن فقد رجح مسؤولان في البيت الأبيض، ومصدر مطلع على المناقشات الداخلية للإدارة الأميركية، أن يكون ترامب قد قرر سلفاً إلغاء الاتفاق. وبين فعل تلوّح به واشنطن، ورد فعل تهدد به طهران؛ تتعالى الدعوات من مختلف الأطراف المعنية بالاتفاق، محذرة من مغبة إلغائه.

حلقة (2018/5/3) من برنامج "ما وراء الخبر" ناقشت خيارات المجتمع الدولي بشأن الموقف من الاتفاق النووي مع إيران في ضوء تهديد واشنطن بالانسحاب منه.

وتساءلت الحلقة عن مدى إمكانية استجابة واشنطن لدعوات الأمم المتحدة وشركائها في الاتفاق النووي مع إيران للإبقاء على هذا الاتفاق؟ وعن خيارات الأطراف المعنية بالاتفاق لحمل الإدارة الأميركية على البقاء في إطاره وتجنيب العالم مخاطر إلغائه؟