اتفق وزراء خارجية روسيا وتركيا وإيران على العمل لدفع جهود التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، ورفض أي حل عسكري.

وفي لقاء وصف بالاستثنائي في موسكو بين وزراء الدول الثلاث الضامنة لمسار مفاوضات أستانا، شددوا على ضرورة الحفاظ على وحدة وسلامة أراضي سوريا.

حلقة السبت (2018/4/28) من برنامج "ما وراء الخبر" تساءلت عما إذا كانت هذه المواقف تعكس تقاربا فعليا في روئ الدول الثلاث بشأن الوضع في سوريا؟ وما مدى قدرة موسكو على صياغة حل للأزمة السورية بعيدا عن النفوذ الغربي؟