من برنامج: ما وراء الخبر

هل يسيطر النظام وحلفاؤه على الغوطة؟

ناقش برنامج “ما وراء الخبر” دلالات تصعيد النظام السوري وحلفائه هجماتهم على الغوطة الشرقية، بعد ساعات من إصدار مجلس الأمن قرارا بوقف إطلاق النار فيها.

حول هذه القصة

تواصل قوات النظام هجومها الواسع على الغوطة الشرقية وسط قصف عنيف جوي ومدفعي وصاروخي أوقع قتلى وجرحى. وبينما أعلنت الفصائل تصديها للنظام وتكبيده خسائر، يعاني الأهالي المحاصرون بالملاجئ من الجوع.

أكدت فصائل سورية معارضة أن روسيا والنظام وحلفاءه لم يلتزموا بقرار الهدنة الأممي، مشددين على أن الحديث عن استمرار الحرب ضد “جبهة النصرة” بالغوطة الشرقية مجرد شماعة لحرق الغوطة.

أكد رئيس هيئة الأركان الإيراني محمد باقري أن وقف إطلاق النار بالغوطة الشرقية لا يشمل “جبهة النصرة” (هيئة تحرير الشام) التي قال إن الحرب عليها ستستمر حتى النهاية.

تحت لهيب الصواريخ والبراميل المتفجرة، يواجه سكان الغوطة الشرقية بريف دمشق شبح الجوع جراء استهداف النظام السوري وروسيا الأسواق التجارية. كما أن القصف الأعنف خلال سنوات دمر الكثير من المشافي.

المزيد من حوارية
الأكثر قراءة