توعد آدم شيف الرئيس المقبل للجنة الاستخبارات الأميركية بمجلس النواب في الكونغرس ببحث معمق بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وحرب اليمن وحصار قطر، في ظل الخلاف بين إدارة الرئيس دونالد ترامب ومجلس الشيوخ وبعد إقرار محامي ترامب الشخصي السابق مايكل كوهين بالكذب أمام الكونغرس في إطار تحقيقات روبرت مولر

فما مدى خطورة التحديات التي تواجهها إدارة ترامب في الفترة المقبلة على ضوء علاقته بالكونغرس؟ وما هي خيارات ترامب في ظل هذه التحديات وإمكانية توصله إلى توافقات بشأنها مع المشرعين الأميركيين؟

برنامج "ما وراء الخبر" في حلقته بتاريخ (2018/11/30) ناقش هذه التساؤلات، وعرض أبعاد ومآلات التوتر القائم بين إدارة ترامب والمشرعين بالكونغرس.

معركة صاخبة
اتفق كلا الضيفين دانييل ليبمان الصحفي الأميركي السابق بصحيفة "وول ستريت جورنال" مع الباحث المتخصص بالشأن الأميركي محمد الشناوي على احتدام المعركة بين الكونغرس وقرارات ترامب السياسية بالتحديد.

ومن جهته تحدث ليبمان عن غضب مجلس الشيوخ الشديد من الموقف الذي اتخذه ترامب من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بخصوص جريمة اغتيال خاشقجي.

كما أكد الصحفي انعقاد جلسات استماع أخرى الأسابيع القادمة بخصوص ملف اليمن من أجل ثني أميركا عن دعمها للسعودية بحربها في اليمن، مشيرا إلى رفض أوساط واسعة من الجمهوريين والديمقراطيين لهذا الدعم مما سيؤثر مستقبلا على علاقة السعودية وأميركا.

وفيما يتعلق بقدرة الكونغرس على إقرار أي مشروع قانون، أوضح الشناوي أنه لتحقيق ذلك: فلا بد من موافقة أغلبية الثلثين (بنسبة 66%) من إجماع المشرعين بالحزبين الديمقراطي والجمهوري داخل البرلمان.

وفي هذا الإطار، دعا ليبمان مجلس الشيوخ لبذل الجهد وإطلاع أعضاء الكونغرس بالتقارير الاستخباراتية الخاصة بمقتل خاشقجي، حتى يجمعوا بالتصويت لكشف المتورط الحقيقي بهذه الجريمة.

وبشأن تحقيقات مولر المتعهد بملف التدخل الروسي بالانتخابات الأميركية منذ عام ونصف العام، أشار الشناوي إلى الخطر الذي سيواجهه ترامب في حال عزم على إقالة المحقق بطلب من وزير العدل، وقال إن اتخاذ مثل هذا القرار المتهور سيودي بإدارة ترامب للهاوية.

ونوه إلى أن مجلس الشيوخ يعمل كخط دفاع عن مولر، وأن كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي سيقفان ضده ترامب ويجمعان على إقالته.

الخيارات المتاحة
وردا على سؤال: هل سيضطر ترامب لتقديم تنازلات لحل خلافاته مع الكونغرس؟ استبعد الشناوي ذلك مشيرا إلى تفاخر ترامب الدائم بتحدي التقاليد وكل ماهو معروف.

وعبّر عن قناعته بأن موقف المشرعين بالكونغرس ناتج عن ظنهم بوجود فساد سياسي من قبل ترامب خارج إطار القانون، وهو الأمر المفروض تماما من قبلهم.

وبخصوص الخيارات المتاحة لترامب للتخفيف من وطأة التحديات التي يواجهها أمام الكونغرس، رجح ليبمان أن ترامب سيتجنب اختيار أن يتعاون بشكل كامل مع مشرعي البرلمان.

ويرى الباحث أن كلا الطرفين من البيت الأبيض والكونغرس سيلجآن للوصول لأرضية مشتركة بينهما، متوقعا سعيهما لعقد صفقة من أي نوع لتهدئة الخلاف واستقرار مصالحهما.