من برنامج: ما وراء الخبر

إيران ومجلس الأمن.. خيبة الأمل الأميركية

تساءل برنامج "ما وراء الخبر": كيف يمكن توصيف امتناع معظم أعضاء مجلس الأمن الدولي عن مسايرة الموقف الأميركي من مظاهرات إيران؟ وما مدى استفادة النظام الإيراني من هذه المواقف الدولية؟


حول هذه القصة

قال المسؤول الإيراني محسن رضائي إن سلوك بلاده سيتغير تجاه أميركا خلال المراحل المقبلة، كما وصف وزير الخارجية رفض مجلس الأمن تدويل الاحتجاجات في إيران بفشل أميركي جديد.

أظهر التلفزيون الحكومي الإيراني اليوم خروج المئات من مؤيدي الحكومة بمظاهرات مناصرة، وذلك بعد ساعات من جلسة طارئة لمجلس الأمن، بينما تحدث برلماني إصلاحي عن اعتقال عشرات الطلاب الجامعيين بالاحتجاجات.

وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ما جرى في الاجتماع الطارئ بمجلس الأمن الليلة الماضية بشأن المظاهرات في بلاده بأنه يمثل فشلا آخر للسياسة الخارجية الأميركية.

عقد مجلس الأمن الدولي مساء الجمعة اجتماعا لبحث الاحتجاجات بإيران بطلب من الولايات المتحدة، بينما اعتبرت فرنسا وروسيا والصين ودول أخرى أن هذه الاحتجاجات لا تشكل تهديدا للسلم والأمن والدوليين.

المزيد من حوارية
الأكثر قراءة