من برنامج: ما وراء الخبر

التداعيات الشعبية والرسمية لقرار ترمب

ناقش برنامج “ما وراء الخبر” التداعيات الشعبية والرسمية لقرار ترمب الاعتراف رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل في ضوء مظاهرات الغضب التي انطلقت ضده والمواقف العربية والدولية بشأنه.

حول هذه القصة

يرى متخصصون في الشأن الفلسطيني أن إعلان ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يدشن مرحلة جديدة ومختلفة من الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي ستلقي بآثارها على المنطقة بأكملها.

نظم الفلسطينيون إضرابا شاملا وخرجوا في “مسيرات غضب” عمت مختلف المناطق الفلسطينية بالضفة الغربية والقدس وغزة، في أولى التحركات الجماهيرية الرافضة لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

على وقع التصعيد الشعبي ردا على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن القدس، تبدو الخيارات الفلسطينية متأرجحة بين تصعيد سياسي سقفه الإبقاء على الاتفاقات الموقعة مع إسرائيل، والدعوة لانتفاضة جديدة.

المزيد من حوارية
الأكثر قراءة