من برنامج: ما وراء الخبر

مذبحة لاس فيغاس.. البحث عن تفسير

ناقش برنامج "ما وراء الخبر" أبعاد الهجوم المسلح الدامي في لاس فيغاس جنوب غربي الولايات المتحدة، ودلالات التعامل الأمني والسياسي والإعلامي معه.

ودافع بلايكمان في حلقة الاثنين (2017/10/2) من برنامج "ما وراء الخبر" التي ناقشت أبعاد الهجوم المسلح الدامي في لاس فيغاس، عن حق امتلاك المواطن الأميركي للسلاح باعتباره حقا طبيعيا كفله  التعديل الثاني للدستور الأميركي، وقال "إن السلاح لا يقتل الناس وإنما الناس يقتلون الناس".

وأضاف أنه لا يمكن تغيير الدستور الأميركي بسبب قلة منحرفة من الأميركيين، مشيرا إلى أن ذلك الأمر تبت فيه المحكمة الدستورية العليا.  

ثغرة كبرى
من جهته قال الكاتب الصحفي المختص بالشأن الأميركي سعيد عريقات إن الثغرة الكبرى التي توفر السلاح، حيث يستطيع أي مواطن أميركي أن يشتري سلاحا آليا فتاكا، مشيرا إلى أن نحو 25 ألف مواطن يقتلون سنويا بالأسلحة النارية الصغيرة.

وأوضح أن عمليات القتل الجماعي ظاهرة تتميز بها الولايات المتحدة بسبب عدم صرامة قوانين امتلاك السلاح، مشيرا إلى أنه كلما حاول الحزب الديمقراطي أو النشطاء السياسيون وضع قوانين صارمة هبّ الحزب الجمهوري ومنظمة البندقية الوطنية لمنع ذلك، باعتبار أن شراء المواطن للسلاح حق نص عليه التعديل الثاني في الدستور الأميركي.

وقال عريقات إن هناك جنونا في امتلاك السلاح بأميركا، كما أن هناك جوا تحريضيا مخيفا وصعودا مخيفا لظواهر عنصرية، مؤكدا أن الدستور الأميركي لم يتحدث عن امتلاك أسلحة آلية.

وأضاف أن المشرعين الأميركيين تقع على عاتقهم اليوم مسؤولية تاريخية  لتشريع قوانين تحد من انتشار الأسلحة الآلية لوقف جرائم القتل الجماعي المروعة.



حول هذه القصة

ذكرت الشرطة الأميركية أن شخصا قتل وثلاثة آخرين جرحوا في إطلاق نار بمدرسة بولاية واشنطن، وألقت السلطات القبض على المشتبه فيه، بينما وصف حاكم الولاية جاي إينسلي الحادث بأنه "مفجع".

المزيد من حوارية
الأكثر قراءة