من برنامج: ما وراء الخبر

لماذا بايع شيوخ من عشائر الرمادي تنظيم الدولة؟

استعرض برنامج “ما وراء الخبر” الظروف التي بايع خلالها شيوخ ووجهاء من الأنبار تنظيم الدولة الإسلامية، والمطلوب لتجنيب سكان المناطق التي يسيطر عليها التنظيم مخاطر الاستقطاب.

حول هذه القصة

تتعرض أحياء مدينتي الفلوجة والرمادي بمحافظة الأنبار العراقية لقصف شبه يومي من قبل القوات الحكومية، منذ عدة أشهر. لماذا الإصرار على خيار القوة رغم طرح مبادرات عدة لتسوية سياسية؟

تساءلت حلقة من برنامج “ما وراء الخبر”: هل تستجيب عشائر الأنبار في العراق لدعوة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي للتعاون والمشاركة في السيطرة على الأراضي “بعد تحريرها من تنظيم الدولة”؟

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة