من برنامج: ما وراء الخبر

عرسال.. سبل إنهاء الأزمة

ما آفاق نجاح وساطة هيئة علماء المسلمين بلبنان في إنهاء أزمة بلدة عرسال بعد الاشتباكات التي شهدتها بين الجيش ومسلحين سوريين، وما ارتدادات الأزمة على الوضع الداخلي اللبناني؟

أعلنت هيئة العلماء المسلمين في لبنان عن اتفاق لوقف إطلاق النار لمدة 24 ساعة في بلدة عرسال بين الجيش اللبناني ومجموعات سورية مسلحة.

ويسمح الاتفاق بإدخال مساعدات إنسانية وإجلاء الجرحى الذين سقطوا في الاشتباكات التي شهدتها البلدة في الأيام القليلة الماضية.

وقد بدأ التوتر في عرسال عقب توقيف الجيش اللبناني عماد جمعة قائد إحدى كتائب جبهة النصرة  الذي بايع تنظيم الدولة الإسلامية قبل أسابيع، ورد المسلحون بمهاجمة مواقع للجيش في البلدة ومحيطها.

حلقة 5/8/2014 من برنامج "ما وراء الخبر" بحثت آفاق نجاح وساطة هيئة علماء المسلمين في إنهاء الأزمة وتحقيق الاستقرار في عرسال.

من ناحية أخرى طرحت الحلقة سؤالا عن انعكاسات ما جرى في عرسال على الوضع الداخلي اللبناني واحتمالات تعميق الخلافات السياسية والطائفية التي سبق أن عاشها لبنان بسبب الصراع الدائر في سوريا.

وفي هذا الصدد أشاد وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس بما قال إنه إجماع لبناني وموقف سياسي حازم "وقف في وجه هذه الظاهرة وأفشل الخطة وإن كانت الشرارة ما زالت مشتعلة".

الانسحاب فقط
وشدد درباس على أن المجموعات المسلحة "لم يعد لديها سوى الانسحاب" وأن وقف إطلاق النار يهدف إلى إتاحة الفرصة كي ينسحبوا، وأضاف أن المسلحين "أساؤوا إلى شعبهم" وتسببوا في إحراق مخيمات اللاجئين السوريين إلى عرسال حيث يبيت الآن ثمانون ألفا في العراء، حسب قوله.

بدوره قال مفتي زحلة والبقاع خليل الميس حين سئل عن شروط المسلحين للانسحاب إنهم "لا شروط لهم سوى شروط الجيش" وإن اللبنانيين لم يتجاوبوا مع البندقية الوافدة.

وبين الميس أنه لا مصلحة للمواطنين ولا للاجئين السوريين في وجود المسلحين الذين أكد أنهم سينسحبون في هذه الليلة من المناطق التي أتوا منها.

أما الصحفي في جريدة السفير داود رمال فرأى أنه لو قيض للمخطط الذي أفشله الجيش أن ينجح في عرسال لكانت هناك إمكانية لتشكيل ملاذ آمن مرتبط بمناطق سورية وتشكيل دويلة كدويلة الموصل، على حد قوله.

ورأى رمال أن "اعتداء الغرباء" أعاد توحيد صفوف اللبنانيين وجرى التعبير عن ذلك من قبل الحكومة والقوى السياسية الممثلة في لبنان.



حول هذه القصة

قال عضو هيئة العلماء المسلمين في لبنان الشيخ سالم الرافعي، إنه تم الاتفاق على وقف لإطلاق النار بين الجيش اللبناني والمجموعات المسلحة في بلدة عرسال قرب الحدود اللبنانية مع سوريا.

ذكر مراسل الجزيرة بلبنان أن الاشتباكات بين الجيش ومسلحين سوريين استمرت في عرسال اللبنانية ومحيطها رغم إعلان الاتفاق على هدنة ليومين، وقالت الحكومة اللبنانية إنه لا حلول سياسية مع المسلحين.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة