من برنامج: ما وراء الخبر

عوامل ومواقف من مؤتمر جنيف2

أقر ضيوف حلقة 16/1/2014 بوجود خلافات بين الأطراف المقرر مشاركتها في مؤتمر جنيف2، وخاصة بين الحليفين السوري والروسي، وقالوا إن موسكو تتمسك بمقررات جنيف1 لكن حليفتها دمشق تؤكد أنها لن تقبل بالتخلي عن الأسد وتسليم السلطة للمعارضة السورية.

حول هذه القصة

بدأ الائتلاف الوطني السوري المعارض -الذي يشهد انقسامات حادة بشأن مشاركته في مؤتمر جنيف2- اليوم الأحد في باريس اجتماعه مع ممثلي مجموعة “أصدقاء سوريا” لمناقشة مشاركته التي لم يحسمها بعد في المؤتمر الذي سينظم في سويسرا اعتبارا من 22 يناير/كانون الثاني.

أعرب وزير الخارجية الأميركي جون كيري عن ثقته في مشاركة ائتلاف المعارضة السورية بمؤتمر جنيف2، في وقت اختتم فيه أصدقاء الشعب السوري اجتماعهم دون أن يحسم الائتلاف موقفه من المشاركة في المؤتمر مع تمسكه برحيل الرئيس بشار الأسد.

يلتقي اليوم في باريس كل من وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف مع الأخضر الإبراهيمي مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية الخاص لسوريا، لبحث الإعداد لمؤتمر جنيف2 بشأن الأزمة السورية.

هددت واشنطن ولندن الائتلاف السوري المعارض بإعادة النظر في دعمهما له إذا لم يشارك بمؤتمر جنيف2، في حين حدد أكراد سوريا أسماء ممثليهم ضمن الائتلاف المعارض للمشاركة. في الأثناء دعت موسكو وواشنطن لوقف لإطلاق النار يبدأ من حلب.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة