من برنامج: ما وراء الخبر

تداعيات وضع الكيميائي السوري تحت الرقابة

طرح برنامج “ما وراء الخبر” في حلقة الاثنين التاسع من سبتمبر/أيلول 2013، سؤالين: هل سيلغي قبول النظام السوري لعرض وزير الخارجية كيري بتسليم سوريا سلاحها الكيميائي للمجتمع الدولي تنفيذ الضربة؟ وما مدى واقعية تنفيذ العرض؟

حول هذه القصة

حذر بشار الأسد في مقابلة تلفزيونية اليوم الاثنين من أن على واشنطن أن تتوقع أي شيء كرد في حال توجيهها أي ضربة لنظامه، معتبرا أن هذه الضربة إن حدثت فستدعم تنظيم القاعدة بسوريا وأنها لن تحقق أي مصلحة للولايات المتحدة.

انتقل الخلاف بين روسيا والولايات المتحدة، بشأن ضربة قد توجهها الأخيرة لسوريا، إلى اجتماع أمناء الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم بالعاصمة النمساوية فيينا، حيث طلبت روسيا من الوكالة تقييما للمخاطر المحتملة من إصابة مفاعل نووي صغير للأبحاث قرب دمشق.

قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم اليوم الاثنين إن النظام السوري يرحب بالمقترح الروسي بوضع الأسلحة الكيميائية تحت رقابة دولية، بينما طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالتخلص من أسلحة سوريا الكيميائية في مناطق داخل سوريا بإشراف أممي.

قال الائتلاف الوطني السوري المعارض أمس الأحد إن حياة ملايين السوريين باتت مهددة بعد أن قصف الطيران الحربي التابع لقوات النظام سد الفرات مما قد يؤدي لانهياره، كما ناشدت مجموعة من المتخصصين بالعلوم المائية في سوريا المنظمات الدولية لمنع وقوع “الكارثة”.

المزيد من أسلحة محرمة
الأكثر قراءة