من برنامج: ما وراء الخبر

ما وراء الخبر.. جدل بشأن المشاركين بحشود 30 يونيو

ناقش برنامج “ما وراء الخبر” في حلقة الخميس الجدل الدائر حول دقة أعداد حشود المعارضين التي شاركت في مسيرات 30 يونيو/حزيران الماضي ضد الرئيس المعزول محمد مرسي. حيث بالغت بعض الجهات في تضخيم العدد بينما انتقدته جهات أخرى.

حول هذه القصة

برنامج حواري يومي مباشر، تقوم فكرته على معالجة مفصلة لحدث يشغل الساحة في وقته، ويعمد إلى طرح أسئلة متعددة تتعلق بالخبر المتناول يجيب عليها عدد من الخبراء أو المسؤولين ليضع الحقيقة أمام المشاهد تاركا له حرية اتخاذ موقفه.

توالت الانتقادات المنددة بقرار السلطات الجديدة في مصر إجراء اللازم لفض اعتصامات مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، في حين عبرت شخصيات تنتمي إلى “جبهة الإنقاذ” عن تأييدها للقرار. يأتي ذلك وسط مخاوف حقوقية من “حمام دم يدخل مصر في فوضى عارمة”.

قالت الداخلية المصرية إنها حثت المحتجين على مغادرة ميادين الاعتصام، وإنها بدء الإجراءات اللازمة للتعامل مع اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر. وبينما عززت لجان الأمن برابعة العدوية إجراءات الحماية دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية لمليونية الجمعة للتنديد بما يوصف بالانقلاب.

رفض التحالف الوطني لدعم الشرعية دعوة وزارة الداخلية المصرية للمعتصمين المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي بميداني رابعة العدوية والنهضة مغادرة الميادين، بعد إعلانها أنها بدأت إجراءات فض الاعتصامات، ودعا التحالف إلى مظاهرات حاشدة غدا الجمعة أطلق عليها “مصر ضد الانقلاب”.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة