من برنامج: ما وراء الخبر

الطبي والسياسي في وفاة عرفات

ناقش ضيوف حلقة 29/12/2013 من برنامج "ما وراء الخبر" قضية الجدل الدائر بشأن وفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، خاصة بعدما استبعد الخبراء الروس المكلفون تحليل عينات أخذت من رفاته تعرّضه لتسمم بمادة البولونيوم وقالوا إن موته كان طبيعيا.

ناقش ضيوف حلقة 29/12/2013 من برنامج "ما وراء الخبر" قضية الجدل الدائر بشأن وفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، خاصة بعدما استبعد الخبراء الروس المكلفون تحليل عينات أخذت من رفاته تعرّضه لتسمم بمادة البولونيوم وأكدوا أنه مات ميتة طبيعية.

وكان رئيس فريق خبراء الوكالة الروسية البيولوجية الطبية الاتحادية فلاديمير أويبا قال في وقت سابق إن عرفات "مات ميتة طبيعية وليس بسبب تأثير إشعاعي". وتتطابق هذه النتائج مع تلك التي توصل إليها -في وقت سابق- خبراء كلفهم القضاء الفرنسي بالتحقيق في وفاة عرفات واعترضت عليها أرملته سهى.
 

وانتقد الخبير القانوني منسق هيئة الدفاع في قضية وفاة عرفات سعد جبار التقرير الروسي الذي قال إنه لم ينشر بعد، لكنهم اطلعوا عليه من مصادرهم الخاصة. ووصف هذا التقرير بالزائف، مشيرا إلى أن مصادر مقربة من الخبراء الروس أكدوا لهم أن هؤلاء الخبراء لم يعدّوا التقرير.

وأوضح جبار أن السويسريين أجروا فحوصا شاملة وأخذوا رفقة الفرنسيين عشرين عينة من جسم عرفات، بينما اكتفى الروس بأربع عينات، وأشار إلى أن الأرقام والعينات تجانب الحقيقة.

وكانت شبكة الجزيرة قد أجرت تحقيقين استقصائيين لكشف سبب وفاة عرفات، وذلك بناء على تحليلين لفريق من العلماء السويسريين، ركّز الأول على مقتنياته الشخصية، بينما أجري الثاني على عينات من رفاته، وخلص كلاهما إلى وجود البولونيوم المشع في مقتنيات عرفات ورفاته، وهو ما عزز فرضية موته مسموما.

أما الخبيرة في معهد البحوث الإستراتيجية الروسية إلينا سابونينا فدافعت عن التقرير الروسي، وقالت إن الخبراء الذين أعدوه لديهم خبرة كبيرة في هذا المجال، وإنهم اعتمدوا على معطيات طبية حاولوا تجنب الأمور السياسية. وأضافت أن التقرير لا علاقة له بالسياسة.   

من جهته، شكك مدير مركز مسارات للأبحاث السياسية هاني المصري في التقارير التي استبعدت اغتيال عرفات، وقال إنه منذ البداية كانت هناك محاولة لطمس حقيقة وفاة الزعيم الفلسطيني لاعتبارات سياسية، وأكد أن كل الوقائع تشير إلى أن المتهم معروف وهو إسرائيل التي حاصرت مقر عرفات وحرضت على قتله.

وانتقد المصري الموقف الفلسطيني وقال إن لم يرق إلى مستوى الجريمة، ودعا القيادة الفلسطينية إلى طلب تحقيق دولي جدي في جريمة وفاة عرفات.

وبشأن التحركات المقبلة في ظل التقارير المتضاربة، كشف جبار أن الخطوة الأولى ستكون بطرح القضية أمام المحاكم الفرنسية التي وافقت على الموضوع، ولكنهم لن يكتفوا بها وسيجوبون الأرض ويبحثون في كل الاختصاصات العلمية لكشف حقيقة من قتل عرفات.



حول هذه القصة

أبدى رئيس اللجنة الطبية الفلسطينية للتحقيق في وفاة ياسر عرفات استغرابه من تصريح مسؤول روسي بأنه توفي وفاة "طبيعية"، قائلا إن لجنته تلقت التقريرين الروسي والسويسري بشأن ملابسات الوفاة، وإنها تعكف على دراستهما، في ظل تضارب نتائج تحاليل عدة لرفات عرفات.

قال اللواء توفيق الطيراوي رئيس لجنة التحقيق الخاصة بملابسات وفاة الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات إن الجانب الفلسطيني لم يستلم بعد أي تقرير رسمي عن نتائج التحقيقات التي توصل إليها الفريق الروسي الذي شارك في عملية فحص رفات عرفات.

استبعد الخبراء الروس المكلفين تحليل عينات أخذت من رفات الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات تعرضه لتسمم بمادة البولونيوم، وقالوا إنه مات ميتة طبيعية، مؤيدين بذلك نتائج تقرير فرنسي كان موضع انتقاد أرملته سهى عرفات.

حمل وزراء الخارجية العرب إسرائيل "مسؤولية إعاقة السلام من خلال استمرار عمليات قتل الفلسطينيين والتمادي في الاستيطان"، وطالبوا بتشكيل لجنة دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في قضية وفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة