- تداعيات تصريحات جنبلاط
- لبنانية شبعا ومشكلة ترسيم الحدود






علي الظفيري: أهلا بكم، نحاول في حلقة اليوم التعرف على ما وراء تصريحات وليد جنبلاط رئيس كتلة اللقاء الديمقراطية النيابية والتي اتهم فيها سوريا بمحاولة زعزعة الأمن في لبنان وتضليل التحقيق الدولي في اغتيال الحريري ونطرح فيها تساؤلين اثنين..

وليد جنبلاط- رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي: هذا الكلام الجميل المعسول في الخارج..

علي الظفيري: ما الذي حمل جنبلاط على التصعيد مع سوريا واتهامها بتضليل التحقيق الدولي؟ وما تأثير ذلك على خارطة التحالفات السياسية داخل لبنان وعلى العلاقة مع سوريا؟ شن الزعيم الدرزي اللبناني وليد جنبلاط هجوما لاذعا على سوريا واتهم النظام السوري بعرقلة التحقيق الدولي في اغتيال رفيق الحريري والتخطيط لتحريك ما أسماه أجهزتها الأمنية في لبنان، تأتي هذه التصريحات عقب اجتماع رئيس الحكومة اللبنانية مع وزير الخارجية السوري على هامش قمة برشلونة واعتبر جنبلاط شهادة السوري هسام طاهر هسام محاولة فاشلة من النظام السوري للتأثير على استجواب المسؤولين السوريين الخمسة في فيينا وأضاف أن السوريين سوف يستخدمون كل الوسائل حتى الأمنية لزعزعة الأمن من أجل محاولة التمويه وضمن لقاء سابق مع الجزيرة قال جنبلاط إنه يخشى من أن يكون النظام السوري يقدم تنازلات في الخارج لكسب الوقت بالتوازي مع تشدده إزاء لبنان كما أعرب جنبلاط عن عدم ثقته في وزير الخارجية السوري فاروق الشرع رغم تصريحه في برشلونة حول لبنانية مزارع شبعا وأضاف أنه لن يثق في النظام السوري إلا إذا رأي قتلة الحريري في السجن.

وليد جنبلاط: هذا الكلام الجميل المعسول في الخارج باطنه في لبنان تخريب أمني من خلال الشبكات الباقية والقوية..

علي الظفيري: ومعنا في هذه الحلقة لمناقشة هذه التصريحات من بيروت النائب إلياس عطا الله أمين سر حركة اليسار الديمقراطي ومن دمشق إلياس مراد رئيس تحرير صحيفة البعث السورية وقبل أن نبدأ حوارنا سألت الجزيرة في بيروت كل من النائب عن كتلة حزب الله بالبرلمان اللبناني حسن فضل الله والنائب عن كتلة الحريري عاطف مجدلاني سألتهما عن الموقف من تصريحات الشاهد السوري وانتقادات جنبلاط لسوريا.

حسن فضل الله- نائب عن حزب الله: من دون شك نحن أمام معطيات جديدة وأمام وقائع قدمها هذا الشاهد، هذه القضية هي من المفترض في عهدة القضاء سواء القضاء الدولي من خلال لجنة التحقيق الدولية أو من خلال القضاء اللبناني، ما طرحه الشاهد من إشكاليات ومن معطيات ومن أقوال تحتاج إلى موقف من لجنة التحقيق التي هي معنية أن تشير إذا ما كانت هذه الوقائع صحيحة أم غير صحيحة وأيضا إلى معطيات من الأشخاص الذين تحدث عنهم هذا الشاهد، بالنسبة إلينا نحن نترك هذا الموضوع للتحقيق، نترك هذا الموضوع للجنة التحقيق الدولية لكن المهم بالنسبة إلينا أن نصل إلى الحقيقة الحقيقية المبنية على أدلة دامغة وحسية من أجل أن يعرف اللبنانيون ويعرف العالم أجمع من هو وراء هذه الجريمة.

عاطف مجدلاني- نائب من تيار المستقبل: نحن بنعتبر أنه هذه المسرحية الهزلية المؤسفة والمخزية ياللي شوفناها من يومين مع الشاهد المزعوم، حقيقة إحنا بنأسف لهيك مسرحية وبنأسف أنه يلجأ النظام السوري لهيك أمور ونحن بنعتبر خطأ وهذا مش أول خطأ سوري بيحصل، على كل حال نحن بنعتبر أنه هذه هدفها خاصة عشية التحقيق مع الضباط السوريين نحن بنعتبر هدفها تضليل التحقيق.. هدفها خلق شك بصدقية لجنة التحقيق وصدقية القاضي ديتلف ميليس وخلق أجواء من البلبلة بالرأي العام اللبناني خاصة وحقيقة هذا مش أول خطأ عم ترتكبه سوريا.. سوريا أخطأت عندما اعتبرت أنه جريمة الرئيس الشهيد رفيق الحريري اعتبرتها مثل بقية الجرائم وراح تمرق وتوقف عند وقف الحداد، أخطأت عندما لم تبادر مباشرة بعد الجريمة بإنشاء لجنة تحقيق قضائية سورية أو سورية لبنانية للتحقيق بجريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، سوريا أخطأت عندما لم تتعاون مع لجنة التحقيق الدولية تعاون كامل وتام وفعلي لإثبات برأتها وسوريا أخطأت عندما أعلن رئيسها براءة سوريا من هذه الجريمة وذلك بعد عشرة أيام من تأليف لجنة تحقيق قضائية سورية، يعني صار في استباق لعمل لجنة تحقيق قضائية سورية ياللي النظام السوري خلقها تخطاها وأعلن براءة سوريا.



تداعيات تصريحات جنبلاط

"
سوريا أخطأت عندما لم تتعاون مع لجنة التحقيق الدولية لإثبات براءتها، وأخطأت عندما أعلن رئيسها براءتها من جريمة اغتيال الحريري
"
عاطف مجدلاني
علي الظفيري: أهلا بكم من جديد إذا ونرحب بضيفينا مرة أخرى إلياس عطا الله أمين سر حركة اليسار الديمقراطي من بيروت وإلياس مراد رئيس تحرير صحيفة البعث السورية من دمشق، ابدأ من دمشق معك سيد إلياس مراد، باعتقادك يعني هذه التصريحات.. تصريحات السيد وليد جنبلاط تأتي في ظل بوادر انفراج في العلاقة بين البلدين، يعني ما هي خلفيات مثل هذه التصريحات من وجهة نظرك؟

إلياس مراد- رئيس تحرير صحيفة البعث: مساء الخير لك ولضيفك وللأخوة الذين تداخلوا وأريد أن أقول أن هناك بعض السياسيين لا يستطيعون أن يعيشوا إلا في الأجواء الملبدة ولا يمكن أن يحققوا تواجدا فعليا من خلال العمل العادي والطبيعي وأشبههم كمن يلقى قنبلة على عرس.. العرس الذي يتفق فيه الناس من أجل الفرح، غالبية اللبنانيين أو بمطلق اللبنانيين كانوا مسرورين للقاء الذي تم بين السيد فاروق الشرع والسيد فؤاد السنيورة لتجاوز التوترات القائمة وأعتقد أن السوريين كانوا أقل فرحا بهذا اللقاء ولا أقول أكثر فرحا لأن الألم الذي لحقهم كثير من قِبَل بعض السياسيين اللبنانيين مع كل ذلك من أجل المصلحة الوطنية والعمل الوطني والعلاقات السورية اللبنانية وتجاوز كل الثغرات فنؤيد هذا اللقاء وندعمه لذلك إلقاء قنبلة على مثل هذا العرس يعني شيئا كثيرا، يعني أن هناك أطرافا لا تريد للعلاقة السورية اللبنانية أن تعود إلى طبيعتها وبالتالي هذه الأطراف تعرب عن نفسها وإلا ما دخل قصة الجبهة الشعبية في الحديث يوم أمس عن سوريا وعن لقاء السنيورة والسيد الشرع والآن استمعت إلى الأستاذ مجدلاني الذي يتحدث عن أخطاء السوريين الكثيرة والذي تحدث أنه يجب أن يكون هناك لجنة تحقيق لبنانية ولجنة سورية، لماذا لا يسأل نفسه لماذا لم تجر تشكيل اللجنة اللبنانية؟ ومن ثم يُطلَب من سوريا أن تشارك فيها باعتبار أن الأرض.. أرض الجريمة هي لبنانية ولا يمكن لسوريا أن تقوم بتشكيل لجنة، على كل هذه المسألة تتعلق بالقانونيين أكثر مما تتعلق بالسياسيين..

علي الظفيري [مقاطعاً]: سيد مراد دعنا نفهم هذه النقاط بشكل.. سيد مراد دعنا نفهم هذه النقاط من السيد إلياس عطا الله في بيروت، يعني حسب توصيف السيد مراد.. جنبلاط يلقى قنبلة على العرس اللبناني السوري، ما رأيك أنت؟

إلياس عطا الله: أول شيء مساء الخير.

علي الظفيري: مساء النور.

إلياس عطا الله: أنا أتصور بأنه يعني لا يمثل في ذهن المتكلم سوى دائما أشلاء وقنابل ورمى متفجرات، أنا لا أتصور أن شك الزعيم اللبناني وليد جنبلاط إلا وضمن المنطق السليم والدقيق لأن هناك ازدواجية واضحة في السلوك.. نحن كنا مرتاحين جدا لإعلان التعاون بين الحكم السوري ولجنة التحقيق الدولية ولكن السلوك العملي اليومي لا يؤشر إلى أن هذه الجدية تسير حتى النهاية ومسرحية هسام الذي أدعى أنه كان مغلوبا على أمره ومضغوطا عليه ومجبرا على اعترافات فأنا لا أعتقد أن شخصية مفبركة ومضغوطا عليها ومجبرة تستطيع أن تتحرك بكل حرية في لبنان دون أن معتقلة أو دون أن تكون موضوعة تحت الحراسة وهذا يناقض المنطق البسيط ولجنة التحقيق السورية كان لا يجوز أن تقدم هذا العرض المثير بدل أن تحقق مع الشاهد الذي يمكن أن يُحقَق معه لاحقا..

علي الظفيري [مقاطعاً]: لكن سيد عطا الله يعني وجود هذا الشاهد السوري ومن ثم اللقاء الذي تم بين السنيورة والشرع في برشلونة يعني هل له أثر في التصريحات القوية والتي ربما فاجأت الجميع بعد أن تحدثنا عن بوادر إيجابية في العلاقات؟

إلياس عطا الله: له أثر بالإشارات المتناقضة على جدية التعاون، له أثر على جدية ألا نستبق التحقيق، له أثر بأننا لا نريد أن نترك للحقيقة أن تظهر وتكشف نوايا متعددة ناهيك عن أن مَن يريد أن يطبع العلاقات في لبنان ومَن يريد أن فعلا أن يقيم علاقات مع السلطة اللبنانية فعليه أن يقدم على خطوات عملية بهذا الاتجاه ونحن كنا طرحنا مجموعة قضايا منها الترسيم ومنها وقف إرسال المسلحين إلى لبنان مع أسلحتهم وذخائرهم بالإضافة إلى الخلايا النائمة التي تنشط ولدينا معلومات عنها إضافة إلى ولن أتكلم عن شيء لن أبوح به التهديدات المتكررة، كل هذه المسائل تجعل من أي مراقب منطقي يتوجس شرا لأن أو تعودنا.. تعودنا على الكلام المعسول لنرى بعده مسلكيات خطيرة.

علي الظفيري: طيب سيد عطا الله ذكرت نقاط رئيسية ربما ونحن نناقش هذه التصريحات لجنبلاط خاصة الحديث عن البقايا الأمنية لسوريا في لبنان وربما زعزعة أمن لبنان الداخلي لكن أرحب بضيفي السيد محمد المشنوق عضو منبر الوحدة الوطنية الذي انضم إلينا الآن من بيروت، سيد محمد يعني أسألك عن الازدواجية أو التناقض الذي تحدث عنه أو أشار إليه السيد جنبلاط في مواقف سوريا أنها تطلق كلاما معسولا للخارج ولكنها تبطن الشر للبنان وتحاول أن تزعزع الأمن داخل لبنان، ما رأيك أنت؟

محمد المشنوق- منبر الوحدة الوطنية: أعتقد من حيث المبدأ أن هذا كلام سياسي باتجاه مشكلة تواجهها لجنة التحقيق، كلام سياسي يحاول أن يتابع عملية توتير الأجواء التي ظهرت سياسية واضحة بين لبنان وسوريا في أعقاب تشكيل لجنة التحقيق الدولية والمعلومات التي وردت عن وجود شبهة ما للمسؤولين السوريين، طبعا هناك فرق كبير بين الخطأ وبين الجريمة.. الخطأ بالعلاقات أو ما يشوبها من شوائب، هناك فرق كبير بين المسؤولية السياسية وهذا موضوع واضح أنه كان هناك مسؤولية سياسية وبين المسؤولية الجرمية، هناك فرق كبير جدا..

علي الظفيري [مقاطعاً]: هل تعتقد سيد مشنوق أن تصريحات جنبلاط تدفع.. إذا سمحت لي..

محمد المشنوق [متابعاً]: بين وجود خروقات أو وجود تواطؤ، أعتقد أن من حيث المبدأ العلاقات اللبنانية السورية..

علي الظفيري: سيد المشنوق إذا كنت تسمعني..

محمد المشنوق: هي مماطة بالحكومة وليست مماطة بالتصريحات التي تُطلَق لتبقى هذا الجو على سخونته، هناك مشكلة تواجهها لجنة التحقيق، أعتقد أن القفز فوق المشكلة باتجاه قضية لها أبعاد سياسية لا يمكن أن يستمر إلى الأبد، لابد أن تواجه اللجنة هذه المشكلة ثم بعد ذلك ممكن ترتيب هذا الحديث السياسي بشكل آخر.

علي الظفيري: طيب سيد مشنوق ربما أنا حاولت أتداخل معك لكن الصوت لا يصل بشكل جيد، أتحول إلى دمشق السيد إلياس مراد، يعني الاتهامات الموجهة لسوريا بعدم جديتها يعني المراقب للوضع ينظر إلى أن سوريا لم تقدم شيء كما قال السيد إلياس عطا الله في بيروت لم تقدم شيئا يمكن أن يثق فيه اللبنانيون على شكل وثائق خاصة فيما يتعلق بمزارع شبعا.. لبنانيتها وما يتعلق بعد التدخل في الشأن اللبناني الداخلي، هي فقط تصريحات.

إلياس مراد: أولا الحديث بالمطلق والاتهامات على عواهنها توعدناها من بعض السياسيين اللبنانيين وأعتقد أنها لم تعد تنطلي لا على اللبنانيين ولا على غيرهم، لكن أريد أن أشير إلى هذه النقاط بوضوح إذا كان السيد رئيس الوزراء اللبناني يقول في برشلونة وأمام كل شاشات التلفزة أن وزير الخارجية السوري أراني خطابه وهو يقول أن مزارع شبعا لبنانية وقد كررها مرتين أو ثلاث مرات أمام كل العالم، إذا قلت لك خذ هذه الملايين الخمسة تقول لي أعطني وثيقة بذلك، ما هذا المنطق المقلوب؟ هل نستطيع أن ندخل نحن والأخوة اللبنانيين إلى مزارع شبعا الآن لنقوم بترسيمها؟ هناك حدود مشتركة في مزارع شبعا بين مزارع شبعا وبين سوريا، هل نستطيع إذا قلنا أنه تفضلوا إلى وثائق ما هي هذه الوثائق؟ هل نعطى وثائق لا نملك الأرض.. الآن نحن ميدانيا تملكها ميدانيا.. هي ملكيتنا كعرب كلبنانيين لكن الملكية الميدانية هي إسرائيلية، الوجود الإسرائيلي عفوا عليها يمنعنا نحن والأخوة اللبنانيين من أن نقوم بترسيمها، ما يجرى على الحديث عن ترسيم آخر، هذا الموضوع هناك لجنة موجودة منذ فترة طويلة يا أخي.

علي الظفيري: سيد مراد دمشق أيضا تزعزع الأمن الداخلي اللبناني من خلال بقاياها الأمنية والقوية في لبنان ومن خلال استثمار بعض الجهات كما قال جنبلاط.

إلياس مراد: هذه طرفة يعني مضحكة لأن خلايانا ليست نائمة، وجودنا في لبنان ليس وجودا أمنيا.. وجودنا هو البعد الوطني والبعد القومي اللبناني، الوطنيون اللبنانيون، القوميون اللبنانيون، العروبيون اللبنانيون، السيد سماحة السيد حسن نصر الله قال قبل عدة أيام أنا أقولها على السطح أنا صديق لسوريا وحليف لسوريا، هل هذه الخلايا النائمة التي يقصدونها؟ أعتقد أنهم لا يجرؤن أن يتحدثوا بهذا الشكل عن حزب الله لأنه القوة الفعلية على الأرض سياسيا وغير سياسي، يلجؤون إلى الحديث عن خلايا نائمة وهم ضعاف أن يواجهوا الحقيقة.

علي الظفيري: سيد مراد تصريحات جنبلاط الأخيرة مشاهدينا الكرام سيكون لها تداعيات داخل لبنان فكيف سيؤثر ذلك على خارطة التحالفات السياسية هناك؟ نتابع هذه المسألة مع ضيوفنا الكرام من دمشق وبيروت بعد وقفة قصيرة فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

لبنانية شبعا ومشكلة ترسيم الحدود

علي الظفيري: أهلا بكم من جديد حلقة اليوم تبحث فيما وراء تصريحات وليد جنبلاط التي حذر فيها من محاولات سوريا لزعزعة الأمن في لبنان والتأثير على التحقيق الدولي في اغتيال الحريري، أتوجه إلى السيد إلياس عطا الله في بيروت، مخاوف السيد جنبلاط والحديث عن زعزعة أمن لبنان الداخلي من خلال البقايا الأمنية.. البقايا القوية وكذلك إشاراته إلى أحمد جبريل وخلاف ذلك، على ماذا تستند مثل هذه الاتهامات؟

"
لما تكلمنا عن حزب الله وحركة أمل تكلمنا عنهما بصفتهما تنظيمين سياسيين، واستبعدنا مسؤوليتهما عن تلك التنظيمات السياسية التي زرعت في لبنان الرعب عبر عمليات الاغتيال والإرهاب السياسي
"
إلياس عطا الله
إلياس عطا الله: أولا يدرك الأستاذ إلياس مراد جيدا أن لبنانية شبعا والترسيم يمكن فقط بشكل واحد أن تجتمع الحكومتان وأن تقرر أن شبعا بحدودها السابقة هي لبنانية وهذا الأمر لا يحتاج للذهاب إلى هناك، يدرك أن هناك وثائق رسمية ووسائل رسمية وليس تصريحات وليس كلام يريد أن يطرح فخوخ سياسية، هناك وسائل منهجية كل العالم يدركها ويعرفها من أجل الترسيم، الأمر الأخر نحن حينما نتكلم عن خلايا نائمة لا نتكلم عن حزب الله وحينما تكلمنا عن حزب الله وحركة أمل تكلمنا عنهما بصفتهما تنظيمين وحالتين سياسيتين تمثيليتين، نتكلم عن الخلايا النائمة التي زرعت في لبنان الرعب والاغتيالات والإرهاب السياسي ولم تنجو منطقة منهما ولا نريد أن نعود إلى التاريخ الماضي والبعيد وإنما نتذكر فقط شهدائنا الكبار من رفيق الحريري إلى سمير قصير إلى جورج حاوي، هذه الخلايا النائمة ليست مسؤولة عنها حزب الله وليس مسؤولا عنها هذه التنظيمات السياسية التي نحن نحاول أن نفتح حوارا سياسيا معها وإن كان هناك خلافات في القول، لا نخلط عباس بدباس من أجل أن نغطى على حقيقة أن هناك خلايا مخابراتية وأن هناك لغتين تُستَخدمان وأن هسام هسام لا يدل بتاتا على شكل من التعامل ومَن كان يدرك ماذا فعل هسام مع القاضي ومع التحقيقات، هم عرضوه كممثل عظيم موهوب من قِبَل لجنة تحقيق شكلت في سوريا وهذا هزيمة لمنطق لجنة التحقيق..

علي الظفيري [مقاطعاً]: ناقشنا هذه النقطة سيد عطا الله، دعني أتحول للسيد محمد المشنوق وأسال هنا هل يستشعر جنبلاط من خلال هذه التصريحات بأن موقف القوى المناوئة لسوريا داخل لبنان ربما يعني ناله بعض الحراك بعض اللين من خلال اللقاء بين السنيورة والشرع وبالتالي هي محاولة لتسخين أو تصعيد الموقف تجاه سوريا مجددا، هل تقرأ في هذا التصريح هذا الأمر.

محمد المشنوق: أعتقد أن الرئيس السنيورة يشكل ما يسمى رئيس حكومة حاجز يعني حاجز ما بين الخلافات ويستطيع في أي لحظة أن يولف بعض الاتفاقات التي تستطيع أن تعبر بلبنان إلى مناخ إيجابي ولو بالحد الأدنى مع سوريا، الذي حصل في برشلونة طبعا كان إيجابيا والحديث عن شبعا لا يجوز في هذا المناخ التنافري يعني مزارع شبعا لبنانية وثبتت لبنانيتها وعلينا هذا التوثيق ولكن يجب ألا ننسى أن هناك في التفاصيل في ترسيم الحدود مجموعة من النقاط مثل قرية الغجر وهي منطقة منفصلة ما بين لبنان وسوريا أي هناك نقاط فيها يجب أن تُرسَم ولا يمكن رسمها حتما وهناك أيضا مشاكل صغيرة أخرى متعلقة بقريتين جانبيتين، طبعا من حيث المبدأ الاتفاق واضح، التوثيق ضروري جدا لمواجهة الواقع الدولي بعد التحرير، الواقع العملاني اليوم الإسرائيلي الموجود على الأرض يلغى أي فرصة لعملية ترسيم والترسيم لا يحصل في غرفة مغلقة لا في دمشق ولا في بيروت، بالنسبة لما يحصل حاليا أنا أعتقد أن الرئيس السنيورة حريص على العلاقات بين لبنان وسوريا وأعتقد حتما أن سوريا أيضا حريصة على هذه العلاقة وتاريخ لبنان وسوريا يثبت أن مثل هذه العلاقة لا يمكن أن تفصم لا بتصريح من هنا ولا بمخاوف من هنا، الأخطاء لابد أن تُعالج ولكن القضايا الرئيسية يجب أن يُحَافَظ عليها بين الشعبين.

علي الظفيري: سيد إلياس مراد في دمشق هل تقرأ تغيرا داخليا لبنانيا من القوى المعارضة لسوريا من خلال هذه التصريحات؟ هل تقرأ تباين في المواقف؟ باختصار لو سمحت.

إلياس مراد: بالتأكيد التصريحات تدل على ذلك وتدل على أن هناك تضييق على بعض الأطراف الذين اتهموا سوريا ظلما والآن عندما يتحدثون عن هسام على أنه ضلل وتحدث وتمثيلية ومسرحية هم يريدون أن سوريا أن تتهم نفسها بقتل الحريري حتى يرضوا بأن سوريا تعاونت، أما عندما يكون هسام يقدم معلومات عندهم ولصالحهم يكون الشاهد الملك، أما إذا نفى ذلك وقال تعرضت للضغط لصارت مسألة أخرى.

علي الظفيري: طيب أستاذ إلياس يعني بعيدا عن الشاهد إذا سمحت لي يعني المعارضون لسوريا يرون أن سوريا لم تقدم هذه التنازلات مع لجنة التحقيق الدولية ومع لبنان إلا نتيجة الضغوط العربية التي مورست من أجل أن تحصل على ضمانات، إذا هي تنازلات غير جدية في هذه مثلا المسألة.

إلياس مراد: أولا سوريا لم تقدم تنازلات بالمعنى الذي يتم الحديث عنه أنها تنازلات، سوريا كانت تريد أن تكون التحقيقات على أرضها قالوا إنها يجب أن تكون في.. بلبنان، تم الاتفاق على حل وسط أن تكون تحت علم الأمم المتحدة وبالتالي هذه ليست تنازلات لأن سوريا قالت على لسان السيد الرئيس وعلى لسان مسؤوليها أنها جاهزة للتعاون لكنها تريد أن تحترم مواطنيها وأن تحترم سيادة البلد وألا يكون انتهاك، بمعنى ألا يكون هناك أناس يدخلون ويخرجون إلى سوريا دون أن يعرف أحد عنهم شيء بما حصل في لبنان.

علي الظفيري: هذه نقطة واضحة سيد مراد، فيما تبقى من الوقت أتحول إلى بيروت مع السيد إلياس عطا الله.. هل تعتقدون أنتم اليوم أن من خلال هذه التصريحات.. تصريحات جنبلاط أن الجبهة الداخلية المعارضة المناوئة لسوريا ربما باتت مفككة أو لم تعد قوية كما كانت في السابق من خلال اختلاف البعض على ما تقدمه سوريا اليوم.

إلياس عطا الله: لا نلمس أي تحول ولا أي تغيير في الجبهة السياسية وليس هناك جبهة سياسية مناوئة لسوريا هناك جبهة سياسية كانت غير راضية وقامت بما يجب أن تقوم به من أجل أن يستعيد لبنان حقه بتقرير مصيره، هناك جبهة سياسية رفضت الإرهاب السياسي وطالبت بالتعاون مع التحقيق الدولي ولم نتدخل في موضوع الأمكنة وكان هذا نقاشا مع لجنة التحقيق الدولية.

علي الظفيري: كيف لا يوجد تباين سيد إلياس عطا الله والسنيورة يقابل الشرع في برشلونة ويتحدث عن بوادر، عن مؤشرات إيجابية، حزب الله يؤكد موقفه من سوريا، جنبلاط اليوم يصعد ولا يثق تماما بسوريا.

إلياس عطا الله: السنيورة أعتقد أنه دائما كان يقابل كل حتى في عز دين الإساءات قابل المسألة بصدر رحب، هذه ميزة للرجل وهذه ميزة إيجابية وأنا أؤكد على إيجابيتها حتى حينما شُتِم وهذا كانت لغة لا تليق في التخاطب بين مسؤولين في دول حينما أُطلِق عليه لقب عبد مأمور ولا أريد أن أسترجع هذا الخطاب فكان يقابل أموره ونحن نطالب بمسائل موضوعية نريد شواهد موضوعية على تحسن العلاقات، نريد مسلكيات والمنطق لا يسير بهذا الاتجاه قيمنا كثيرا بشكل إيجابي التعامل الإيجابي من قِبل الحكم السوري مع لجنة التحقيق الدولية..

علي الظفيري [مقاطعاً]: سيد إلياس عطا الله انتهى الوقت، أشكرك جزيل الشكر أنت من بيروت وكذلك السيد محمد المشنوق عضو منبر الوحدة الديمقراطية ومن دمشق إلياس مراد رئيس تحرير صحيفة البعث السورية، انتهت حلقة اليوم مشاهدينا الكرام من برنامج ما وراء الخبر بإمكانكم المساهمة دائما في اختيار مواضيع الحلقات القادمة، ننتظر تعليقاتكم ومقترحاتكم على عنوان برنامجنا الإلكتروني indepth@aljazeera.net غدا إن شاء الله قراءة جديدة في ما وراء خبر جديد، شكرا لكم وإلى اللقاء.