من برنامج: الواقع العربي

هل ينجو نظام الأسد من دماء مسجديْ طرابلس بلبنان؟

سلط برنامج “الواقع العربي” الضوء على اتهام القضاء اللبناني ضابطين في المخابرات السورية بالوقوف وراء تفجير مسجدي التقوى والسلام بمدينة طرابلس الواقعة شمال لبنان، سنة 2013.

حول هذه القصة

ناقشت حلقة “الاتجاه المعاكس” دور حلف الممانعة والمقاومة في لبنان، إرهاب أم مقاومة؟ على خلفية اعتراف الوزير اللبناني السابق ميشيل سماحة بأن المخابرات السورية حملته متفجرات ومبالغ مالية لتفجير الوضع؟

ارتفعت حصيلة قتلى انفجاري طرابلس شمالي لبنان ظهر اليوم الجمعة إلى 42 قتيلا وأكثر من 500 جريح وفق وزارة الصحة اللبنانية. ووقع الانفجاران أمام مسجدي التقوى والسلام في وقت صلاة الجمعة.

دان مجلس الأمن الدولي “الاعتداءات الإرهابية” في مدينة طرابلس شمال لبنان، في الوقت الذي ارتفعت فيه حصيلة الانفجارين اللذين استهدفا مسجدي التقوى والسلام إلى 45 قتيلا وأكثر من خمسمائة جريح، وسط إدانات من المكونات السياسية اللبنانية، ومخاوف من تمدد العنف في لبنان.

المزيد من متوقفة
الأكثر قراءة