من برنامج: الواقع العربي

كيف سيرد المصريون على حرق السلطة كتبا دينية؟

ناقش برنامج “الواقع العربي” قيام مسؤولة في وزارة التربية والتعليم المصرية بإحراق رمزي لعدد من الكتب الدينية والتراثية، بدعوى تجفيف منابع الفكر الديني “المتطرف”.

حول هذه القصة

منذ بدء العام الدراسي الجديد في مصر السبت الماضي، تتصدر الصحف المصرية عناوين مثل “حرق مديرية تعليمية.. ضرب مدرس بأيدي أولياء أمور.. مشاجرة بين مدرسين مضربين وزملائهم”.

أفاد مراسل الجزيرة في مصر بأن أهالي قرية صول التابعة لمدينة أطفيح أنهوا اعتصامهم بعد نجاح لجنة تضم مجموعة من الدعاة في نزع فتيل الفتنة الطائفية، حيث أكدت اللجنة أنه لم يحدث تهجير للمسيحيين من القرية أو حرق شيء من ممتلكاتهم.

تواصلت ردود الفعل الغاضبة في مصر إزاء إعلان راعي كنيسة أميركية اعتزامه حرق المصحف الشريف، حيث حذر علماء بالأزهر الشريف من مغبة الإقدام على هذا العمل، في حين نظم نشطاء وحقوقيون وقفة احتجاجية أمام دار القضاء العالي بوسط القاهرة للتنديد بالخطوة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة