من برنامج: الواقع العربي

أسباب هجرة اللبنانيين خارج بلدهم

استعرض برنامج “الواقع العربي” الأسباب التي تدفع نسبة كبيرة من اللبنانيين إلى الهجرة خارج بلادهم، والدور الذي لعبته الأزمة السورية في ذلك في ضوء انعكاساتها السياسية والاقتصادية على لبنان.

حول هذه القصة

يستهل برنامج تحت المجهر اليوم الأول من عام 2014 بحلقة تروي حكاية الهجرة في وطننا العربي، لعرب اختاروا لبنان نقطة عبور إلى دول الاغتراب، لكنهم اضطروا للانتظار سنوات في لبنان وما زالوا.

بينت إحصائيات حكومية في لبنان أن عدد المقيمين ارتفع من 2.126.325 نسمة إلى 3.753.789 نسمة أي بمعدل 1.77% سنويا وهو ما عزاه بعض الباحثين إلى انخفاض معدل الولادات أو ازدياد الهجرة مع بقاء معدل الوفيات على حاله.

يعاني لبنان من هجرة واسعة للعقول، وحذر باحثون من أن عدم الاستقرار الاقتصادي والتهديدات الأمنية المستمرة ستدفع بالمزيد من الشباب اللبناني المتعلم للرحيل إلى الخارج, ما يستنزف العقول ويهدد المستقبل الاقتصادي والاجتماعي للبلاد التي يعيش داخلها أربعة ملايين لبناني وخارجها 16 مليونا.

صدر عن دار رياض الريس للكتب والنشر رواية للكاتب اللبناني جورج شامي بعنوان “أول الذهب” تحكي بطريقة واقعية تصل حد التحول إلى تقريرية أحيانا، قصة نزوح مبكر أو هجرة داخلية لمجموعة من سكان جنوب لبنان إلى المصهر الاجتماعي الذي تمثله العاصمة بيروت.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة