من برنامج: الواقع العربي

حلايب.. سودانية أم مصرية؟

ناقش برنامج “الواقع العربي” الخلاف المصري السوداني حول منطقة حلايب في ضوء آخر تطوراته، وعودة ظهور النزاع بين البلدين على السطح مرة أخرى.

حول هذه القصة

منذ الأيام الأولى لتسلم الرئيس السوداني عمر البشير مقاليد السلطة في منتصف عام 1989 تحولت منطقة حلايب الحدودية إلى “بارومتر” للعلاقات بين القاهرة والخرطوم لقياس حجم المد والجزر بينهما.

يبدو أن ما يثار حول مثلث حلايب المتنازع عليه بين السودان ومصر لم ينجح حتى الآن في تحريك نوازع نظامي البلدين باتجاه المواجهة أو إعلان الخلاف لاستثماره من جهات ربما لن ترضى بهدوء الأحوال بينهما، كما يشير إلى ذلك مسؤولون سودانيون.

يبدو أن مثلث حلايب سيكون إحدى أدوات الضغط المتحركة بتحرك طقس السياسة بين الخرطوم والقاهرة. ويرجح أن إصرار الطرفين على أحقية كل منها في المنطقة دون اللجوء إلى التحكيم الدولي أو المعالجة المحلية، سيضع علامات استفهام كثيرة حول وجهة النظر المستقبلية لكليهما.

مرة أخرى تطفو قضية مثلث (حلايب) المتنازع عليه بين السودان ومصر على سطح الأحداث. وما بين حساسية التوقيت بالنسبة للبلدين وبين استبعاد عنصر المصادفة في فتح ملف القضية كلما تمّ التعتيم عليه، يبرز سؤال حول الخيارات المتاحة المطروحة.

المزيد من متوقفة
الأكثر قراءة