من برنامج: الواقع العربي

التجربة البرلمانية بالأردن.. التاريخ والواقع والآفاق

سلطت الحلقة الضوء على التجربة البرلمانية في الأردن، التي شهدت تحولات حادة في العقود الثمانية الماضية، وظلت عرضة للتقلبات السياسية خارجيا وداخليا، ودار النقاش حول تاريخ التجربة وواقعها وآفاقها.

شهدت التجربة البرلمانية في الأردن تحولات حادة في العقود الثمانية الماضية، حيث ظلت هذه التجربة عرضة للتقلبات السياسية خارجيا وداخليا، في حين شكل قانون الصوت الواحد ملمحا من ملامح إضعاف البرلمان في السنوات العشرين الماضية.

وتتأهب الحكومة الأردنية لتقديم قانون انتخاب جديد يحاول أن يرسم صورة جديدة لشكل الحياة النيابية في البلاد.

حلقة الأحد (07/12/2014) من برنامج "الواقع العربي" سلطت الضوء مع ضيفيها مبارك أبو يامين رئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب الأردني الأسبق وحسين الرواشدة الكاتب والمحلل السياسي، على التجربة البرلمانية في الأردن من زاوية التاريخ والواقع وآفاق المستقبل.

ثقة متزعزعة
وقال أبو يامين في مستهل حديثه إن غياب الإرادة السياسية الحقيقية أدى إلى تزعزع الثقة العامة في مؤسسة البرلمان.

وعزا البرلماني السابق تركز السلطات في يد سلطة واحدة ممثلة في السلطة التنفيذية، إلى الظرف الإقليمي وعدم نضج الواقع الأردني وتراجع الإيمان بالديمقراطية في المملكة.

واعتبر أبو يامين الوضع الراهن مؤشرا على أزمة حكم حقيقية، لافتا إلى أن المشكلة لا تكمن في القانون الانتخاب، بل هي مرتبطة بعقل الدولة الإستراتيجي الذي يؤمن بضرورة إضعاف مؤسسة البرلمان.

وخلص إلى أن الدولة الأردنية لم تستطع التعلم من تجارب الثورات العربية، وهي لا ترغب في إصلاح حقيقي سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.

أداء متواضع
أما حسين الرواشدة، فأكد أن التجربة البرلمانية في المملكة شهدت تراجعا، خاصة بعد إقرار الصوت الواحد بداية من عام 1993، ووصف أداء البرلمان اليوم في الجانبين السياسي والتشريعي بالمتواضع إلى حد كبير.

واعتبر أن الثنائية المطروحة على الأردنيين تتمثل في القليل من الديمقراطية أو سيطرة الإسلاميين على مجلس البرلمان.

وقال الرواشدة إن ما أفرز من برلمانات في الأردن يكاد يكون نسخا متشابهة باستثناء برلمان عام 1989.

وأنهى مداخلته بالتشديد على ضرورة إنتاج مجلس برلماني قوي، لافتا إلى أن المحيط الملتهب حول الأردن يفترض أن يدفع صاحب القرار الأردني إلى إعادة إنتاج عملية إصلاح جديدة.



حول هذه القصة

بعد رفض ملك الأردن طرد السفير الإسرائيلي، وإسقاط حكومة النسور، والإفراج عن الجندي الأردني أحمد الدقامسة، يقف البرلمان الأردني اليوم الثلاثاء أمام اختبار صعب بتنفيذ تهديداته بإسقاط الحكومة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة