- القراءة الهرمنيوطيقية للنص القرآني
- اتجاهات القراءة والقطيعة المعرفية

- تواصل الحضارة العربية مع محيطها الحضاري

- مفهوم النسيان


مالك التريكي: يعتقد الدكتور يوسف صديق أن الطريقة القويمة لقراءة القرآن الكريم وتدبر معانيه هي القراءة المتحررة من ثقل التقليد أي من موروث المفسرين والمحدثين والإخباريين، لأن معظم قراءات السلف حسب رأيه لم تعد تنير الطريق بقدر ما أصبحت تقف حاجزا دون التلقي المباشر والراشد للرسالة القرآنية. وهو يعوِّل في هذا على وجوب الانطلاق من فهم كلي لفعل الأمر القرآني {اقْرأْ} باعتباره خطابا متجددا لكل فرد من أفراد الجنس البشري بأن يقرأ النص القرآني كأنه قد نُزِّل اليوم وبأن يقرأ الكون في قيمته الإشهادية على جلال البارئ وبأن يقرأ الثقافات المتصلة بالاختلاف والتعارف والائتلاف أن يقوم بذلك كله بجهده الشخصي حتى لا يركن للكسل الذي يختزل المسافة المضنية ما بين العقل والإيمان وحتى لا يلوذ إلا بالحق وحده من الرجس الذي جعله القرآن على الذين لا يعقلون.



القراءة الهرمنيوطيقية للنص القرآني

يوسف صديق: أنا أعتقد أنه النص قبل كل شيء يجب أن يكون لك مجهود في أن تجعله يتحدث بذاته كل نص وبالأحرى نص عظيم كما النص القرآني لما نقبل مثلا على فدون أو الجمهورية لدى أفلاطون فكل ما يقبل عليها بالأخص إحنا الناشئة لما كنا ناشئة نقبل عليه بما قيل عنه نبتدي بكتاب صغير ملخص أو دراسة صغيرة عملها مورو أو عملها ولفسون بالنسبة لسبينوزا ونقول سنقبل على الاختصاص في أفلاطون، لكن أقسى وأكثر جهد هو أنه تعري النص مما قيل عنه تماما وأن يتقدم إليك كأنه بذل الآن كأنه جاء الآن وهذا كلفني مجهودا كبيرا أني أطرح عن نفسي ما قاله الطبري أو ما قاله القرطبي رغم اطلاعي عليهم اطلاع مدرسي دقيق بقلم رصاص وأخذ الجملة وأخذ الآية وأخذ ما قيل عنه وأخذ الاختيارات التي قالها وهناك مثلا أسلوب القرطبي أو الطبري وهناك في هذا عدة مسائل أو سبعة مسائل فألخص هذه المسائل وأقرأها هذه الأجزاء الكثيرة باهتمام كبير لكن مع شعوري بضرورة الانسلاخ عنها ومواجهة النص القرآني كأنه أنزل إليَّ الآن، لابد بمواجهة النص القرآني أن نتأكد وهذا يظهر لي كثير من المسلمين غير منتبهين له أن نتأكد أنه {اقْرأْ} لم توجه إلى الرسول كفرد وإنما وجهت لي أنا ولمن سيأتي بعدي ولمن أتى قبلي، اقرأ العالم اقرأ هذه الخطوط وهذه العلامات التي جاء بها الخالق سواء في النجوم أو في الأرض أو في بواطن الأرض اقرأها {اقْرأْ} ومعك الله {بِاسْمِ رَبِّكَ الَذِي خَلَقَ} إلى أخره وهي فيها برنامج كامل للتفرد فلسفيا بالنص القرآني، إذا فعل القراءة فعل أرهب بكثير من فك الرموز ومن فك الحروف ذهب علي محمد سقط دخل إلى أخره لا القراءة عمل أكثر بكثير مما نتعاطاه اليوم لذلك أنا لما بدأت القراءة أولا تخلصت القراءة والعمل اللي أنت بين يديك تخلصت من القراءة الخطية أي صفحة ثمانية وعشرين وبعدها صفحة أو كذا أو سورة الإنعام وبعدها سورة كذا وبعدها.. لا بالنسبة لي بنيت الحائط تماما بشيء معروف عند بيوت ودور المسلمين شيء معروف هو الإطار اللي يحطوه في البيت واللي فيه القرآن كامل مثل هذه وكبرته بحيث أستطيع أن أشوفه عشان يكون القرآن حاضر أمام عيني بكل أبعاده ومن هنا تراءى لي أن هذه القراءة لكلام الله..

مالك التريكي: يعني كل نصوص القرآن الكريم كانت منسوخة..

يوسف صديق: كانت حاضرة أمام عيني أستطيع أن أذهب إلى المؤمنون أذهب إلى فاطر إلى غافر إلى الناس إلى بحركة صغيرة لا أفتش عن عدد الصفحة ولا أفتش عن عدد الآية كنت هنا في البيت أذهب إلى الحائط حتى أرى أنه كما مثلا أعطيك مثال أنه العلاقة بين الإيمان والعقل في القرآن علاقة تعادلية واضحة في سورة يقول {يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَذِينَ لا يُؤْمِنُونَ} نفس الجملة لكن يبدل في يونس يقول {ويَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَذِينَ لا يَعْقِلُونَ} يعني نفس العقاب ونفس كذا هذه ما تيجي تشوفها إلا من يكون عندك كلمة رجس موجودة هنا وتشوفها تشوف تلقى..

مالك التريكي: يعني لابد من نوع من الإخراج البصري للنص القرآني بالنسبة للباحث الذي يريد أن يستخرج حقائق من النص القرآني بدون الرجوع إلى مورثات ربما تعوق القراءة؟

يوسف صديق: بالضبط لذلك تبين لي بعد ذلك أنه القراءة ليست قراءة خطية كما تقرأ الكتب والروايات والتصانيف وإنما قراءة كمن يقرأ في السماء كالفلكي الذي يقرأ في السماء إذا رأيت السماء في الليل فأنت كإنسان رائي عادي ساذج بسيط يتمتع بنجوم في الليل والمجرة إلى أخره يرى كل شيء على نفس المستوى لكن إذا تقدمت شيئا ما في طريق العلم الحقيقي فأنت ترى أن شهيل التي تنبض حمرة في هذا اليوم هي على نفس السطح طبعا بالنسبة للناظر لكنها بعيدة عن نجمة أخرى عن نفس سطح متاحة بملايين السنين أنه يقول لنا الفلكي وهذا لا شك فيه الآن يقول لنا الفلكي أن هذا النور الذي تراه وهو النجمة الفلانية أنت تراها لكنها إنعدمت عن الوجود وصارت بؤرة سوداء تنور منذ ملايين السنين لم تعد موجودة أبدا في الكون محقت وإنما أنت ترى نورها الذي وصل إليك الآن بعد مليارات السنة من السفر من موقعها الأصلي إلى حد الناظر الذي يراها لذلك لابد لنا في المستقبل وهذا يستوجب دراسات أخرى ويستوجب حتى تغيير علاقتنا بالقرآن.



اتجاهات القراءة والقطيعة المعرفية

مالك التريكي: جهدك الفكري انصب على اتجاهين اثنين متكاملين هذا الاتجاه الذي يريد أن يستنطق النص القرآني بقراءة واعية بذاتها مستفيدة من أخر ما وصلت إليه العلوم الإنسانية الحديثة ومتخلصة من الموروث الذي تعتبره حاجزا في القدرة على القراءة السليمة في نفس الوقت لك قراءات نقدية في الثقافة الغربية انطلاقا من مخزونها الأسطوري لتبيان محدوديتها رغم ادعائها النزعة الإنسانية كيف يتكامل الاتجاهان.

"
لماذا يدافع النص القرآني عن نفسه بأنه ليس أسطورة؟ فهو إذا تاريخ أو ذكرى أو أمور وقعت لا تحدها حدود الجزيرة العربية ولا المدينة ولا الطائف ولا الكرة الأرضية كلها
"
يوسف صديق: هذا اللجوء إلى الثقافة الغربية وخاصة الثقافة المؤسسة اللي هي الثقافة اليونانية اللي أسست الثقافة الغربية ليس بالجوار وإنما تواصل الاهتمام بالقرآن، أنا قرأت في القرآن أنه ينفي عنه النص القرآني ينفي عنه صفة الأسطورة قالوا {أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ} قالوا كذا إلى أخره وإنما أنا هذا النص ليس بالأساطير، الأساطير كلمة تشترك فيها اليونانية وعطت كلمة أسطورة أسطوريا نفس الكلمة أسطوريا اللي عطت أسطوار باليوناني أسطوريا هي الأسطورة إذاً لماذا يدافع النص القرآني عن نفسه بأنه ليس بالأسطورة، إذاً هو تاريخ هو ذكرى هو أشياء وقعت هو لا تحده حدود الجزيرة العربية ولا المدينة ولا الطائف ولا الكرة الأرضية لذلك لما يقول لي {ورُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ ورُسُلاً لَّمْ نَقْصُصْهُمْ} لابد أنه شمل أيضا هذه الحضارات الأخرى ولكنه لم يرى من الصالح أن يخبرني عنها إخبارا ملما، أعتقد أنه لما حدثني عن الروم ودافع عن الروم ضد الفرس في {غُلِبَتِ الرُّومُ فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُم مِّنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ} لأنهم النصرانيون كانوا أقرب إلى الرسالة التي سيكملها محمد أتى بها ويكملها علما بأنه الروم مكية لم يصل إلى المدينة، الأفق البيزنطي الرومي اليوناني غائبا عن تفاسيرنا وغائبا عن تعاملنا مع القرآن لذلك انطلاقا من قراءة القرآن قلت لماذا حدثني القرآن عن الأفاق الأفق المصري الفرعوني القديم عن الأفق القديم الجنوبي السبأي والحميري وأهل تبع إلى أخره وحدثنا عن بابل وعن الأفق الشرقي العراقي أفق الرافدين ولم يحدثنا المفسرون عن الأفق الذي هو حاضر على الأقل في السورة فرأيت أنه حاضر أيضا في القاموس، القاموس القرآني الذي هو قاموس طبعا يأخذ الكلمة ويعربها تصير كلمة عربية ولذلك لا أتعارض مع الشافعي في أن القرآن عربي ولا يتعارض مع آياته الاثنى عشر التي تقول {إنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِياً} عروبة القرآن لغويا ليست في القاموس ليست في الألفاظ وإنما في التراكيب وخاصة في قدرة العربية على هضم المفهوم أوتوموبيل أو أجندة أو كذا هضمها وتصير يمكن في أوقات مرفوعة أو منصوبة إذا كان في حالة الفعل أو في حالة ظرف الزمان إلى آخرة تكون منصوبة واستيعابها وتصير عربية لذلك حاولت أن أولا أعطي هذه الكلمات فلحد الآن حتى المستشرقين الكبار اللي هما متسلحين بالألسنية وبعلم اللسانيات إلى آخره لم يهدوا إلى كلمة أبابيل واهتدى إليها من ذهب إلى النص اليوناني فرأى أنه أبابيل هي الرماية من فوق باللغة اليونانية أبلوس يعني كما تفعل السفينة عندما تضرب وتطلع القنبلة ثم تنزل مرة أخرى على السفينة الأخرى المعادية هذه يطلق عليه أبابيل باللغة اليونانية وهذا ما تعنيه الآية ترميهم احنا نعرف الرماية هي أفقية ترميهم بحجارة هما لأنهم أبابيل لا يرموها أفقيا وإنما يرموها عموديا لذلك وضح الأمر بالنسبة لسيماه مثلا بالنسبة لسجيل سجيل أعتقد سيجل المفيد أن هذا لا ينفي الآيات التي تخبرنا بعروبة القرآن بالعكس تخبرنا بأن اللغة العربية هي قادرة على هضم ما يسمى بالألفاظ.

[فاصل إعلاني]

مالك التريكي: الفكرة الأساسية في هذه التخريجات اللغوية الكثيرة الموجودة في كتاباتك التي تجد في النص القرآني كلمات لها.. موصولة بكلمات خاصة في اليونانية وأنت تعرف اللغة اليونانية القديمة التي يسميها أحد أصدقائنا باللغة اليونانية الفصحى التي كانت تستعمل في عهد سقراط وحتى أرسطو وحتى العهد الهيلينستي الأول.

يوسف صديق: نعم بطليموس إلى آخرة..

مالك التريكي: نعم في الإسكندرية فهذه اللغة أنت تترجم منها الآن مثلا أنت عملت ترجمة للجمهورية لأفلاطون من اللغة اليونانية رأسا ولم يحدث ذلك قبل.

يوسف صديق: واهتديت إلى مفارقة في هذا حتى نفتح قوس على سؤالك وأتذكر سؤالك حتى لأني أعرف..

مالك التريكي: تفضل.

يوسف صديق: لكن رأيت السبب الذي جعل المأمون والعباسيين طرحوا ترجمة أفلاطون لم يصلنا حوار من أفلاطون ذاك الوقت لترجموا كل أرسطو لأنه أفلاطون حاروا فيه يشبه كثيرا الحس العربي في أقرأ الخوان أو المأدبة لبونكييه يعني فعلا الأشياء اللي أنا حيرتني واللي هي تنتسب كثيرا إلى بعدنا لأنه أفلاطون شرقي لذلك خافوا إما أن يزاحم بين ظفري القرآن ولذلك لا مجال في أن نترجمه هذا ما قاله المأمون وأرسطو ينسجم مع كل العلوم ومع كل الثقافات إلى آخره ولذلك سنترجمه كله ونطرح أفلاطون، لذلك لما جاءت الفلسفة الأفلاطونية الجديدة ترجمت على أيدي المتصوفين وترجمت على أيدي الهامشيين وأكثر الفلاسفة الأفلاطونيين يعني الأفلاطونية الجديدة كانوا ملعونين شوية وكانوا على هامش الثقافة العربية الأرثوذكسية.

مالك التريكي: الأساس في هذه التخريجات اللغوية التي تجدها ولك أيضا ترجمة مثلا لقصيد..

يوسف صديق: بارمينيدس..



تواصل الحضارة العربية مع محيطها الحضاري

مالك التريكي: لبارمينيدس نعم ولك مقدمة سنأتي إليها لأنها تحفة فنية في الكتابة باللغة العربية التي لا تكتب بها إلا قليلا، الأساس في هذه التخريجات اللغوية هو بحثك المتواصل عن الصلة التي ترى أنها قديمة جدا بين الحضارة العربية حتى قبل الإسلام وبين المدى الحضاري المحيط بالحضارة العربية بما في ذلك المدى اليوناني الرومي أنت تقول إن اللغة العربية تفرق تفريقا لم ينتبه إليه الباحثون فيما قرأت وقرأت كثيرا لما تنبه إليه في التفريق بين اليونان كمصطلح ثقافي فلسفي فكري والروم كمصطلح استراتيجي سياسي اقتصادي رغم أن الأمرين يحيلان إلى نفس المدى الحضاري ما هو سبب هذا التفريق؟

يوسف صديق: أولا لأنه العرب بحس كبير يقول هيرودوتس أنه ظهرت كلمة العرب لأول مرة في نصه هو، المؤرخين يكون لكن لما توجد المؤرخين اليونان الكبار يحكوا لك على اليونان ما قبل هيرودوتس يعني قبل القرن الرابع قبل المسيح تجد أنه آتانا يبيع العنبر في أثينا أوسع غاباشان جندل يعني العرب كانوا يأتون بأسماء قبائلهم لا يأتون باسم موحد ويمكن ها الاسم الموحد جاء في وقت قاموا بمعارك ضد الفرس يمكن ياسر في وقت سرجون قاموا بمعارك والتحموا مع بعضهم وقيل العرب لكن العرب كانوا موجودين مش وقت آرمن وقت اللي كتب عنهم هيرودوتس كانوا يأتون بالعنبر من اليمن من جنوب اليمن وهناك دراسات كثيرة على علاقة تجارة العطورات باليونان وثم حتى ها اليونان هؤلاء يونان خرجوا من التاريخ اليومي وصاروا وحدة فكرية فقط أما الذين يأتوننا بسلاح أو يأتوننا بالمصاري أو بالفلوس أو كذا إلى آخره فهؤلاء يتسموا الروم لأنه انتبه العرب إلى وجودهم وإلى سطوتهم وإلى مظالمهم عندما كانت الإمبراطورية الرومانية قد استولت أيضا على أرض اليونان، لأنه الروم ينتسب إلى الرومان أما يونان شو أسمه المؤرخ اليعقوبي يقول ودرست اليونانية عندما صار البابا هو الإمبراطور نفس الشيء عندما صارت قسطنطين درست اليونانية هي لأنها خرجت بالناس عن المد الفكري وذهبت بهم إلى المد السياسي..

مالك التريكي: ولذلك تقول إن تفريق اللغة العربية بين الأمرين رغم التباسهما هو نوع من المقاومة للغلبة أكثر.

يوسف صديق: الرومية طبعا رغم هذا لا يستنكف المسلم العربي ثم المسلم لا يستنكف من أن يسمي إنسان لأنه أشقر أو لأنه جاء من الشمال أن يسميه الرومي معناها جلال الدين الرومي، صهيب الرومي اللي هو أحد الصحابة..

مالك التريكي: الشاعر ابن الرومي..

يوسف صديق: الشاعر ابن الرومي لأنه هذا وصف أثني وصف عنصري إنه أتانا من بلد معين أتانا من الشمال من الموصل أو كذا أو من حران أو أتانا من تركيا وكذا ولذلك نسميه الرومي..

مالك التريكي: هل لذلك صلة حسب تفسيرك وأنت لك اهتمامات متعددة فلابد أن اللسانيات من اهتماماتك أيضا هل لذلك صلة بما يقال في اللغة الدارجة في المغرب العربي عادة عن الأجنبي النصراني الأوروبي على أنه رومي إلى حد الآن هذا هو التعبير؟

يوسف صديق: هذا تأكيد بعد الاستعمار أنه في القرية التي أسكن فيها يقال أن المعتدي أو الأشقر أو اللي عيناه زرق بيسمى رومي والكافر أيضا رومي واختلطت ها الكلمات ذلك أنه استحضار لما كنا نقوله عن العصور القديمة استحضار بعد الاستعمار لأنه جاء معاديا وجاء عسكريا وجاء لأسباب سياسية معادية..



مفهوم النسيان

مالك التريكي: من القضايا المهمة في تشخيصك لجمود الفكر العربي ولعدم القدرة على الارتقاء إلى مستوى النص القرآني منذ قرون هنالك قضية اعتبرها مهمة في هذا التشخيص هي قضية النسيان تستعمل مفهوم النسيان استعمال تشخيصي وحتى تحدد عهدي تعتبرهما عهدي النسيان وتستعمل اعتبار مفهوم قيعة النسيان بعد نهاية حكم الأمويين مع بداية المعتزلة على ما انتهت الفترة المعتزلية رجعت قيعة النسيان مرة أخرى ما هو مفهوم النسيان بالضبط؟

"
البدوي يمكن أن يسلم ولكن لا يمكن أن يؤمن
"
يوسف صديق: مفهوم النسيان أيضا مفهوم سلبي قرآني أيضا معناه أنا أخذت سلب ما جاء به القرآن إيجاب هو مفهوم الذكرى فذكر والذكرى فهذا القرآن فيه ذكركم إلى أخره، البدوي الذي عاداه القرآن والذي شبهه بالسجن شبهه أرض البدو بالسجن القرآن الحمد لله الذي خرج من السجن وجاء بكم من البدو يعني ثمة معادلة هنا أنه أهل يوسف كانوا في البدو وهو كان في السجن كأنه مصيبتين متعادلتين، في الآية من سورة يوسف هذه البدوي ليس له ذاكرة لذلك كان القرآن شديد في تخاطبه مع البدوي لا البدوي كفرد إنسان طيب إنسان عادي أصافحه ويصافحني ولكن روح عدم الاهتمام بالتأسيس بالذاكرة لذلك يمكن أن يسلم البدوي ولكن لا يمكن أن يؤمن لأن الإيمان يجب أن يكون ذي رصيد من الأشياء التي اختزنتها في ذاكرتي نحن مع الأسف وهذا تخريج المسؤول الوحيد عنه هو أنا، الرسول صلى الله عليه وسلم جاءنا برفض في آيات كبيرة {قَالَتِ الأَعْرَابُ آمَنَّا} وبعدين أخرى {الأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْراً ونِفَاقاً وأَجْدَرُ} إلى أخره الحدود قضية الحدود وقضية الشرط الوحيد بتاع التأسيس جاءت رسالة فتحت القبائل والحيزات الضيقة فتحتها على أرجاء العالم كله لكن لما توفي صلى الله عليه وسلم وترك طاقة بعد وفاته انعكست في أعمال أبو بكر الصديق رضي الله عنه وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان ولكن جاءت في وقت علي بن أبي طالب وصارت الفتنة وانتصر في الفتنة أناس كنا نعرف أنهم عادوا النبي، بني أمية منهم من أسلم مكره والد الخليفة الأول..

مالك التريكي: أبو سفيان..

يوسف صديق: أبو سفيان هو رفض حسب كتب السيرة أن يقول وأشهد أن محمد رسول الله فهدده العباس بأن يضرب عنقه فتسامح الرسول مش مشكلة قال أشهد أن لا إله إلا الله يكفي ودخل مكة وقال لهم أنتم الطلقاء إلى أخره، أنا أعتقد إنه الهزيمة بتاع البعد الاجتماعي التجاري بتاع بني أمية اللي كانوا مستحوذين على الثروات ومستحوذين على القوافل وعلى طريق القوافل لما أسست الدولة الأموية صار انتقام، صار انتقام أنه خلاص ها الدين هذا سنأخذ منه فقط ما هو طقوس وما هو عبادات وسنؤكد على هذه الاعتمادات وسنحميها بسياجات كبيرة وثم الأعمق من هذين أنه لم يأتون ولم يتركوا لنا أرشيف واحد من المؤلفين ومن مجاهد ومن ابن عباس وعتيق بن عباس الناس اللي يقال لنا شفهيا أنهم اشتغلوا عن القرآن وقاموا بأعمال وقاموا بقراءات وقاموا بتحريات ولكن لا لم يترك لنا بني أمية ولو أثر واحد مدون بينما كان العرب والمسلمين في ذلك الوقت يملكون كل دور الكتابة وكل دور الحفظ وكل دور الأرشيف كان عندنا مكتبة الإسكندرية كان عندنا مكتبة دمشق كان عندنا العراق ببلاد الرافدين كل يكتبون منذ آلاف السنين لماذا؟ لأن لم يصلنا من ذلك شيء إلا لأنه كان قصد بني أمية تأسيس النسيان والاكتفاء بالبعد الطقوسي من القرآن وإهمال البعد الأهم اللي هو البعد الحضاري البعد الفلسفي البعد الفكري العميق.