23:59

من برنامج: المشاء

مقاوم للتطبيع ومساند لقضايا الأمة.. تعرف أكثر على تاريخ الكاريكاتير في الكويت

استضافت حلقة (2020/6/18) من برنامج "المشاء" 3 من أبرز رسامي الكاريكاتير في الكويت، وهم: محمد القحطاني، وأمل البقشي، وزينب دشتي، للحديث عن نظرتهم لهذا الفن وتاريخه في بلدهم.

الكاريكاتير في نظرهم

قال الرسام محمد القحطاني إن فن الكاريكاتير بالنسبة له عبار على عصير طبيعي مكون من عناصر أساسية، تتلخص في الضحكة والسمة والرأي والرأي الآخر.

وأكدت الرسامة أمل البقشي أن الكاريكاتير عبارة على إطار يضم الصورة والكلام، ويحمل رسالة رمزية خاصة قد تتجاوز حدود إطار الرسم نفسه.

كما أشارت الفنانة زينب دشتي إلى أنها تحاول من خلال الكاريكاتير وصف أحوال أسواق المال والتعبير عن وضع المتداولين فيها.

الكاريكاتير ومقاومة التطبيع

وبعد تذكير مقدم البرنامج بأن الكويت كانت "مسقط رأس" شخصية "حنظلة" المعروفة، أكد القحطاني أن رسامي الكاريكاتير في الكويت منحازون تماما منذ القدم للقضية الفلسطينية، ومساندون لها ضد الاحتلال الصهيوني مثلهم مثل بقية الشعب.

بدورها، ذكّرت دشتي بوجود قانون في الكويت أقره البرلمان يجرّم التطبيع مع "الكيان الصهيوني".

المرأة الكويتية والكاريكاتير

وعن سرّ اقتحام المرأة في دولة الكويت لعالم الكاريكاتير، قالت البقشي إن تعلم المرأة المتقدم وانفتاحها على باقي ثقافات العالم، من العوامل التي تشجعها على التعبير عن رأيها بطرق مختلفة وخلاقة، إضافة إلى حرية الصحافة المتوفرة بالكويت.

بدورها، اعتبرت دشتي أنه خلال العشرية الأخيرة حدثت نقلة كبيرة لدى رسامات الكاريكاتير، خاصة مع ظهور منصة التواصل الاجتماعي تويتر التي سهلت اندماج المرأة في هذا المجال الفني، مشيرة إلى إقامة أول معرض كاريكاتير نسائي بالعالم العربي عام 2018  تحت عنوان "كويتيات كارتون".



المزيد من البرامج
الأكثر قراءة