25:54

من برنامج: المشاء

الكاريكاتير في العراق.. كيف ظهر وما ملامحه المستجدة مع الجيل الجديد؟

استضافت حلقة (2020/6/11) ثلاثة من أبرز رسامي الكاريكاتير في العراق، وهم: علي مندلاوي، خضير الحميري، عامر آل جازع، للحديث عن تجربة الكاريكاتير، وعن تاريخه وأعلامه وأهم المحطات.

واعتبر مندلاوي أن الكاريكاتير توجه خاص في الرسم يعتمد على النقد والسرية والهزل. وتحول عند بعض الرسامين المعاصرين إلى الكوميديا السوداء.

وأضاف أن الكاريكاتير العراقي بدأ منذ إصدار جريدة "حبزبوز" عام 1931، ومن هناك بدأ تاريخ الصحافة الهزلية في العراق.

أما الحميري فذهب إلى أن الكاريكاتير السياسي في العراق هرولة في حقول مفتوحة بالألغام، ونادرا ما ينجو الرسام من الإصابة بأحد هذه الألغام.

وأشار إلى أنه توالى ظهور الرسامين المحترفين في الكاريكاتير، وكان على رأسهم غازي البغدادي الذي ظهر بشكل بارز مع جريدة قرندل عام 1947. ثم سطع نجم العديد من الرسامين بعد رحلة التأسيس.

بدوره، قال آل جازع إن الكاريكاتير هو القدرة على جعل الناس تعبر عن موقفها من الرسوم وإبداء رفضهم أو قبلوهم أو استغرابهم منها.

وأشار إلى أن الجيل الجديد من رسامي الكاريكاتير في العراق يعتمدون على مواقع التواصل الاجتماعي وإثراء الثقافة الإلكترونية.



المزيد من البرامج
الأكثر قراءة