من برنامج: المشاء

تمطيط أو تقطيع.. ماذا لو واجهتك أسطورة سرير "بروكرست"؟

تعود الأسطورة اليونانية بروكرست إلى حداد وقاطع طريق كان يهاجم الناس ويقوم بمط أجسادهم أو قطع أرجلهم لتتناسب أطوال أجسامهم مع سريره الحديدي.

حطت حلقة "المشاء" (2020/5/28) الرحال افتراضيا بفلسطين، وذلك لمناقشة البعد الفلسطيني في فن الكاركاتير ومقاربة أبعاده السياسية والاجتماعية وكذا الخصوصية التي يتميز بها في المجتمع الفلسطيني.

وقالت أمية جحا إن فن الكاركاتير له خصوصية في المجتمع الفلسطيني لكونه يعتبر من ضمن أسلحة المقاومة، ولكنه قد يتسبب في قطع راتب الفنان وذلك لمحاصرة فكره ومقاتلته في مصدر عيشه.

من جهته، اعتبر أسامة نزال أن الكاركاتير "لا يؤكل خبزا بل يدخل سجنا". أما عن أسطورة بروكرست فقال نزال إن هذه الأسطورة تتجلى صورها في الرجل الاستبدادي الدكتاتوري الذي لا يريد أن يكون هناك شخص آخر أطول منه بعلمه وفكره وقلمه، ولذلك يقص أجنحتهم.

أما بهاء ياسين فأكد أن الكاركاتير هو اختزال للحالة الاجتماعية التي يعيشها الناس من خلال بعض الخطوط البسيطة التي تريحهم من عناء قراءة مقالات طويلة.

وعن أسطورة بروكرست، قال ياسين إنه سيكسر السرير ويرتاح منه للأبد أو سيتبع ما فعله الآخرون ويستسلم!



المزيد من البرامج
الأكثر قراءة