واصل "المشاء" (2019/8/8) جولاته بالعاصمة القطرية الدوحة، فخصصها لعرض سيرة المواطن الموسيقار الراحل عبد العزيز ناصر، وما أحدثه من إنجازات في اللحن العربي ككل.

لم يكتف ناصر بإضفاء لحنه المميز على الأغنية فحسب، وهو ملحن قطر الأول حيث لحّن النشيد الوطني.

بل ساهم في تلحين العديد من الأغنيات العربية وخاصة ذات القضية الإنسانية.

فقد لحّن أغنية "آه بيروت" التي كتب كلماتها الشاعر اللبناني نزار قباني، ويحكي شقيقه عبد الرحمن أن ناصر أراد إيصال كلمات قصيدة قباني التي تحكي قصة بيروت وهي محطمة، وقام بانتقاء كلمات من القصيدة وتلحينها ومن ثم تسجيلها على نفقته الخاصة. 

وكان للقضية الفلسطينية نصيب حيث لحّن أغنية "أحبك يا قدس" من كلمات هارون هاشم الرشيد، وقد لحنها بعد تخرجه من معهد الموسيقى العربية في مصر.

كما قدّم ناصر ألحانه لفنانين من مختلف البلاد العربية، مثل عُليا التونسية وعبد الله الرويشد، ولطفي بوشناق، وأصالة وماجد المهندس.