زار برنامج "المشاء" في حلقة (2019/8/15) شمال قطر ليلتقي بالباحث والشاعر القطري علي بن عبد الله الفياض ويروي جانبا من حياته الأدبية، بوصفه جامعا للتراث القطري.

فقد تحدث الفياض عن مسيرته الأدبية منذ صغره وكيف نمت موهبته الشعرية في منزل ذويه، حيث ولد في أسرة أدبية ذات صلة بالتراث الشعبي القطري، فوالده هو الشاعر المعروف عبد الله بن أحمد الفياض ووالدته راوية قصص شعبية من الدرجة الأولى، فقد كانت تحفظ الأغاني والقصائد الشعبية القطرية.

وأرجع الفياض فضل حبه للتراث وولعه به لأمه، حيث أشعلت لديه الرغبة في تجميع التراث وكتابة الشعر، مضيفا أن المدرسة لعبت أيضا دورا في تشكيل مخزونه الثقافي والأدبي، عبر دراسة نصوص كبار الشعراء مثل أبي العلاء المعري والمتنبي وأحمد شوقي.

وأكد الشاعر القطري أنه استفاد من احتكاكه بعدد من الشعراء الشعبيين الذين أثروا تجربته الشعرية، وتحدث عن علاقة الجيرة التي جمعته بالشاعر الشعبي عيد بن صلهام الكبيسي الذي تأثر بأسلوبه وطريقته.

وفيما يتعلق بشغفه بتوثيق السِّيَر الذاتية؛ تحدث الفياض عن جمعه سيرة 400 شخصية قطرية بارزة، وقد شاركه صديقه الكاتب علي شبيب المناعي في التحضير والبحث والتدوين.

وأشار إلى كتابه الأهم الذي أرّخ فيه لسيرة حياة الشاعر القطري الكبير محمد بن عبد الوهاب الفيحاني، وكتاب "الغوص" الذي جمع فيه كل المعلومات التراثية والتاريخية عن هذه الحرفة التاريخية في قطر.