زار "المشاء" في حلقة (2019/6/22) مدينة الدوحة لرصد تاريخ الفن المسرحي في قطر، واستضاف الفنانَين حسن رشيد وغازي حسين للتحدث عن بدايات المسرح القطري وما يحتاجه في الوقت الحاضر.

وتحدث الممثل القطري غازي حسين عن إسهامه مع الكاتب والناقد المسرحي حسن رشيد في تطوير  المسرح القطري ونهضته، مشددا على وجوب العمل لتطوير ذلك الفن بالمستقبل.

ودعا رشيد المدارس للاهتمام بالفن المسرحي وتعليمه للأطفال، موضحا حاجة قطر لمعهد متوسط لتعليم الدراما والموسيقى، مؤكدا أن تخصيص جامعة قطر قسما لتعليم فن الدراما والمسرح سيسهم بشكل فعال في إفراز جيل جديد من الفنانين، يحمل راية المسرح القطري ليمثله في مهرجانات عربية وعالمية.

وعندما وقف رشيد على مسرح قطر الوطني، بدأ في سرد تاريخ المسرح القطري الذي ضم كوكبة من نجوم المسرح أبرزهم حمد الرميحي وإبراهيم النوخذة، كما تحدث عن استضافة مسرح قطر للعديد من المسرحيات غير المحلية مثل مسرحية "ريا وسكينة" المصرية و"كاسك يا وطن" السورية.

ولفت رشيد الانتباه إلى أهمية دور المربي في تشكيل الحس الفني لدى الطفل أو الطالب، وقال إنه ما زال يذكر أبيات الشعر التي كان يكتبها -على لوحة التدريس- "علي منصور"، وهو أحد أكثر الأشخاص تأثيرا في حياته.

وتحدث رشيد عن دور المخرج في بناء عمل مسرحي مميز بحسب قراءته للنص، ويقول إن المخرج الجيد هو الذي يفسر النص برؤيته وفكره وفنه، ليخرج بعمل فني مميز ومختلف ولا يكتفي فقط بنقله كما هو.