زار المشاء بحلقته (2019/11/21) النحات الكويتي بدر علم دار للحديث عن هواية النحت التي يعتبرها تحديا للمجتمع يستحق أن يخوض غماره الفرد في حياته.

وذهب علم دار إلى أن النحت يمكن تقسيمه لنوع مباشر، يكون على مادة صلبة كالرخام والحجر، وآخر غير مباشر على مادة طيعة كالطين.

أما عن نتيجة العمل، فأشار إلى أن المجسم قد يكون ثلاثي الأبعاد أو عبارة عن جداريات كما كان سائدا أيام الفراعنة.

وبخصوص فن النحت، قال إنه يدافع عن هذا الفن من خلال الاستمرار بالقيام به وتحديثه، وكذا عبر محاولة زرعه في المجتمع باعتباره فنا جميلا يخلد للأمم والحضارات عبر مرور الزمن، مشددا على أن الفن هو الحضارة الباقية.

واستبعد علم دار أن يتوقف عن الإبداع في فن النحت، بل عبر عن رغبته الجامحة في تعلم المزيد من التقنيات والمدارس الفنية.

كما شجع دعم هذا الفن الراقي وتغيير نظرة المجتمع تجاهه عن طريق البرامج الإعلامية التي توضح القيمة الفنية للأعمال المنحوتة التي اعتبر أنها قد تكون عاملا هاما في جذب السياح واستقطابهم لمعالم الدول والحضارات.