من برنامج: المشاء

جوخة الحارثي تتخلى عن الرواية

حياة جوخة الحارثي مثل طائرة ورقية، ترفع رأسها تراقبها والهواء يطيرها بعيدا.. كانت تظن في البدء أن الخيط النحيل في يدها سيتحكم بالطائرة، لكن الطائرة الورقية منفلتة بعيدا عن قبضتها.


حول هذه القصة

فارس عماني طائر على حصانه الظفاري المجنح.. "دون كيشوت" عماني يصارع طواحين النسيان، يكدس خساراته على يساره ونواياه الجميلة على يمينه، فتميل به الكفة إلى كهوف الأجداد.

في ظفار.. خشبة المسرح غريقة.. والممثلون يرتجلون نصوص النجاة خشيةَ البلل.. يولد الظُفاري على خشبة مسرح كبير، فيلاعب منذ حداثة عهده البحر والجبل.. ومن الظفاريين من لا يكتفي بذلك فيلاعب الريح.

المزيد من وثائقية
الأكثر قراءة