من برنامج: المشاء

الفاسي الفهري.. رباط اللسان

يتجول “المشاء” مرة أخرى في الرباط، فأبوابها تورط المشَّائين، حيث كل زاوية من زواياها تحيلك إلى الإبداع وتمد في إقامتك فيه، وفي هذه المرة مع عالم اللسانيات الفاسي الفهري.

حول هذه القصة

من شفشاون المجاورة للبحر الأبيض المتوسط التفت المشاء لمدينة تسهر وتصحو على المحيط الأطلسي منذ القدم. مدينة مرت بها صنوف من قساوة التاريخ، ولكن أهلها يزرعون النباتات بشرفاتهم ويواصلون الحياة.

بدأت أولى حلقات برنامج “المشاء” من مدينة طنجة التي انطلق منها الرحالة العربي ابن بطوطة في رحلته الشهيرة. ويقدم البرنامج في كل حلقة بورتريه لأبرز المدن العربية حضاريا وثقافيا.

لا يترك المشاء طنجة إلا ليعود إليها، ففيها مستقر “سيدي ابن بطوطة” الذي لديه السر الأعمق لموهبة المشي والاكتشاف والدهشة.

حطت رحلة “المشاء” بعد زيارة طنجة في جارتها تطوان على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وفي الأحياء القديمة كان الفنان التشكيلي أحمد بن يسف يقرأ مدينته تطوان بعينه وروحه.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة